النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: متى سنحتفل بنهايه الفقر في بلادنا

  1. #1
    :: لمنتديات الأخبار ::

    تاريخ التسجيل
    03 / 03 / 2010
    المشاركات
    1,161
    معدل تقييم المستوى
    249

    متى سنحتفل بنهايه الفقر في بلادنا


    تنامت إلينا أنباء عن احتفال دولة ماليزيا الشقيقة بانتهاء الفقر بين مواطنيها، وهي أنباء ــ بلا شك ــ تدخل السرور إلى قلب كل مسلم، وتثير العقول أيضا، وتدفعنا إلى التفكير العميق، وطرح التساؤلات حول ما يحدث في بلادنا من اتجاه معاكس، حيث تتزايد نسبة الفقر، مع أن مواردنا تفوق موارد ماليزيا.
    عموما مسألة الفقر في اعتقادي قضية نسبية، بمعنى أن الفقير في ببعض الدول، هو من لا يملك سكنا خاصا له، أو من لا سيارة عنده، أو ربما من لا يمتلك جهاز حاسب آليا، لكن الفقر في بلادنا، وحسبما نراه مجسدا في بعض الأحيان والمناطق، يتجسد في عدم توافر الاحتياجات الأساسية للفرد، من مسكن أو مأكل أو نفقات علاج أو تعليم ونحوها.
    ما زال في بلادنا فقر بالمعنى الأخير الذي أشرت إليه، إن كنت تشك في كلامي، فما عليك إلا أن تتجول في بعض عشوائيات جدة وغيرها، لتقف على كيفية معيشة العديد من الأسر التي تعاني من عدم توافر الضروريات لأفرادها، وما أظن أن مظاهر الفقر تحتاج لخبراء، أو لمتعاقدين أجانب كي يحددوها، وما أظن أن حكومتنا الرشيدة ترضى بوجود الفقر بين أبناء هذا البلد، لأننا نلمس ونرى أنها لا تدخر جهدا في النهوض بالمواطن على شتى المستويات، لكن كما يقال في المثل: يد واحدة لا تصفق، والجهود الحكومية والرسمية لا تكفي، لأنها ــ دون تكاتف جهود المؤسسات وهيئات المجتمع المدني من جمعيات ونحوها ــ تصبح كمن «ينفخ في قربة مخرومة».
    نحتاج إلى جهودنا كأفراد ومؤسسات، وأجهزة إعلام، لتوعية المواطن بكيفية معالجة السبل المؤدية إلى الفقر، أو المتسببة في تزايده، بمعنى أن يعرف المواطن كيف «يخطط» لإدارة حياته الأسرية، ما هو المهم، وما هو الأهم، وما خطورة بعض العادات الاجتماعية البالية التي تسيطر علينا، وعلى المتعلمين منا، في مناسباتنا وأفراحنا وأحزاننا، بل وفي حياتنا اليومية.
    نحن ــ كأفراد ــ نسهم في تعميق فقر الفقراء، وأخشى أن يأتي يوم يصبح الفقر فيه ظاهرة في بلادنا، ولا أقصد هنا تزايد المتسولين وانتشارهم في المساجد والأسواق، فهؤلاء في معظمهم محترفون، إنما أعني هنا أولئك الذين لا يسألون الناس إلحافا.

    لماذا لا تشكل جمعيات أهلية في كل حي من أبنائه، تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية، ترفع شعارا لها: وداعا أيها الفقر، تقوم بعمليات دراسة ومسح لكافة أسر الحي، وترفع نتائج دراستها إلى الجهات المعنية، بل تكون حلقة وصل بين الأغنياء والأثرياء في كل حي ــ وما أكثرهم ــ وبين هؤلاء الفقراء، دون المساس بأحاسيس ومشاعر المحتاجين، وليعلم الأغنياء والميسورون أن دوام الحال من المحال، والأيام دول، والدهر عبر.


  2. #2
    :: للمنتديات الأسلاميه ::

    تاريخ التسجيل
    27 / 08 / 2010
    الدولة
    اإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    2,359
    معدل تقييم المستوى
    496

    افتراضي رد: متى سنحتفل بنهايه الفقر في بلادنا

    إن أموال الزكاة إذا حُصِّلت ووُزعت على غير القادرين فلن تجد فقيرا واحدا ولكن هيهات هيهات فيمن يصرف الملايين فى سبيل غير السبيل !!!!


  3. #3

  4. #4

  5. #5

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    09 / 04 / 2010
    الدولة
    في قلب حبيبتي
    المشاركات
    2,788
    معدل تقييم المستوى
    416

    افتراضي رد: متى سنحتفل بنهايه الفقر في بلادنا

    سأختصر كل الكلام واقول

    سحتفل بنهاية الفقر في بلادنا .. عندما نحتفل بنهاية اللصوص فيها !!!


  7. #7

    تاريخ التسجيل
    17 / 04 / 2010
    المشاركات
    1,534
    معدل تقييم المستوى
    285

    افتراضي رد: متى سنحتفل بنهايه الفقر في بلادنا

    سنحتفل بنهاية الفقر في القريب العاجل ’


المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة : الفقر نعمة
    بواسطة houmidi59 في المنتدى منتدى الكتاب والقصص والروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22 / 10 / 2013, 31 : 01 AM
  2. 67% نسبة الفقر بين سكان مدينة القدس
    بواسطة وجه الخير في المنتدى أستراحة المنتدى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 / 01 / 2012, 30 : 11 AM
  3. الفقر في الفلبيين قولوا الحمد لله على النعمة ****
    بواسطة فيوزه في المنتدى أستراحة المنتدى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12 / 10 / 2009, 56 : 01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •