صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 12

الموضوع: الحياء في حيتنا

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    08 / 12 / 2010
    المشاركات
    38
    معدل تقييم المستوى
    122

    افتراضي الحياء في حيتنا

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحياء


    أننا اليوم في أشد الاحتياج الى هذا الخلق..

    انه خلق من أهم الأخلاق.. خلق مؤثر في الفرد والأسرة والمجتمع، خلق أصبح غريبا في هذه الأيام.. وحينما ضاع منا فسد المجتمع.. خلق كلما تمسكنا به.. زاد المجتمع طهرا ونقاء.
    وكلما بعدنا عنه.. زادت المشاكل في المجتمع.
    انه خلق الحياء.. الملاحق للإيمان، فيزيد الإيمان بزيادته، وينقص بنقصانه.

    ما معنى الحياء..؟

    نسمع أحيانا أن فلانا حييّ أو يقال: إن فلانا عنده حياء، فماذا نعني بالحياء؟.. أن الحياء معناه: انقباض النفس؛ أي أن النفس لا تستطيع فعل الرذيلة أو الشيء القبيح، ولا تطيقه، فالإنسان الحييّ لا يستطيع أن يرى نفسه مهانة أمام الله، أو أمام الناس، أو أمام نفسه.
    أن الإنسان الحيي نفسه كريمة، أن الإنسان الحيي يحترم نفسه أمام الله، وأمام الناس، وأمام نفسه.

    وكنأيه عاطفة حية..!!

    من هذا التعريف السابق تجد أن الحياء وكأنه عاطفة حية داخل النفس.. عاطفة ترتفع بها النفس عن الدنايا وعن الصغائر.
    عاطفة تجعل بعض الكلمات من قبيل المستحيلات مثل:
    المعصية، الخطيئة، الغش، الخديعة، السرقة، الزنى..، وتجد لسان حال العاطفة: أنا أعلى من ذلك.. أنا أرقى من ذلك.

    الحياء من الحياة:

    أن أصل كلمة حياء من الحياة، ولذلك نقول: استحى الرجل، أيّ انه من قوة نبض الحياة داخله استحى أن يقع في الرذيلة من كثرة ما هو حيي.
    فلأن قلبه حيّ لا يستطيع أن يفعل الدنايا والرذائل.

    وماذا تنتظر إذا مات القلب..!؟

    أن العلاقة بين حياء القلب خاصة، والحياء عامة لعلاقة وثيقة، فكلما كان القلب حييا كلما ازددت حياء.. وإذا مات القلب...!! انتهى الأمر، فلن يكون عندك حياء، فبموت قلبه ماتت العاطفة! فلن يستقبح قبيحا ولن يستدني دنيّة.
    وهنا تراه قد تجرّ على معصية الله، ولم تعد حياته حياة..
    وصدق من قال:" أكمل الناس حياة أكملهم حياء".

    هل هناك فرق بين الخجل والحياء..؟

    كثير منا يظنون أن الحياء معناه " الكسوف" والخجل..!
    ولكن هناك فرق كبير بين الخجل والحياء.
    فالخجل يعرّفه علماء النفس بأنه: ارتباك نتيجة موقف، كسؤال المعلم للطالب.. فتجد الطالب يخجل ولا يستطيع عرض رأيه بوضوح، فالخجل ناتج عن جبن، عن خوف.. فالشخصية الخجولة شخصية ضعيفة.. شخصية لا تعرف قيمتها، ولكن الحياء عكس ذلك تماما.. فان الحياء ناتج عن شخصية قوية، شخصية تستشعر قيمتها فهي كريمة.. تستعلي أن تفعل القبائح.
    سبحان الله!! كنا نظن أن الحياء والخجل كلمتان مترادفتان، وقد تبيّن لنا أنهما متضادتان.

    فهم خاطئ..!!

    أننا الآن بعد ما عرفنا الفرق الكبير بين الخجل والحياء، نستطيع أن نفسّر كثيرا من التصرفات الخاطئة مثل:
    ترى حقه مهضوما ولا يطالب به، وحينما تسأله لماذا تسكت عن حقك يقول: أنا خجول.
    حقا.. انه خجل وليس حياء، فانه أن كان حييا لطالب بحقه.

    أي دلالة هذه..!!

    واليك أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي يتحدث فيها عن خلق الحياء، وستجد نفسك تخرج بهذه النتيجة: أن الحياء أهم وأعظم الأخلاق.
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" الإيمان بضع وستون شعبة، والحياء شعبة من الإيمان". رواه البخاري 9 ومسلم 151 وأبو داود 4676.
    أي أن الإيمان يتكون من بضع وستين شعبة من تجمعت فيه صار مؤمنا.
    ونلاحظ هنا أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر هذه الشعب ولكنه ذكر الحياء فقط.
    سبحان الله.. أنها لدلالة صريحة على أن الحياء سيأخذ بيدك للبضع والستين شعبة.. فان كنت حييا انضبطت معك بقية الشعب، وفي رواية أخرى يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها لا اله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من شعب الإيمان".
    سبحان الله، أن الحياء جزء أساسي من مكونات الإيمان.
    هيا.. لنراجع أنفسنا.. فأين نحن من خلق الحياء؟

    الأخلاق مردّها إلى الحياء

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" الحياء كله خير" رواه مسلم 156 وأبو داود 4796.
    ويقول أيضا:" الحياء لا يأتي إلا بخير" البخاري 5766 ومسلم 155.
    ويقول صلى الله عليه وسلم:" الحياء من الإيمان، والإيمان في الجنة، والبذاءة من الجفاء، والجفاء في النار". رواه الترمذي 2009.
    البذاء أي: سوء الأدب، والجفاء أي: غلظة القلب.
    ويقول صلى الله عليه وسلم:" الحياء والإيمان قرناء جميعا أذا رفع أحدهما رفع الآخر". رواه الهندي في كنز العمال 5756 والتبريزي في مشكاة المصابيح 5093.
    سبحان الله.. أن الأحاديث تدور حول: لمن الخيرية..؟ لمن الإيمان..؟ لمن الأخلاق..؟ أنها جميعا لمن كان عنده حياء.
    انك لن تستطيع أن تبرّ والديك، أو تتوب إلى الله، أو تحج، أو تعتمر، أو تصدق وتترك الكذب، أ, تحرص على طاعة الله أو...
    إلا أذا كنت حييا.. تستحي من الله لذنوبك الكثيرة، وأنت تستحي أن تلقاه هكذا.. فتبر والديك وتقبل على الله وتصدّق وتستقيم..
    حقا أن الأخلاق مردها إلى الحياء.

    أذا نزع الحياء فانتظر الهلاك

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" أن الله أذا أراد أن يهلك عبدا نزع منه الحياء، فإذا نزع منه الحياء لم تلقه ألا مقيتا ممقتا، فإذا لم تلقه ألا مقيتا ممقتا، فإذا لم تلقه ألا مقيتا ممقتا نزعت منه الأمانة، فإذا نزعت منه الأمانة لم تلقه ألا خائنا مخوّنا، فاذا لم تلقه الا خائنا مخوّنا نزعت منه الرحمة، فاذا نزعت منه الرحمة لم تلقه الا رجيما ملعونا، فاذا لم تلقه الا رجيما ملعنا نزعت منه ربقة الإسلام" رواه ابن ماجه 4054.
    يا الله!! أول الهلاك يبدأ بنزع الحياء.
    وسبحان الله تجد في الطرقات الكثير من منزوعي الحياء. فتستحي أنت من أفعالهم ولا يستحون.
    اقرأ الحديث مرة أخرى واستشعر معنا واسأل نفسك.
    هل أنا حييّ..؟

    معنى جميل

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" أن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء".ابن ماجه 4181.
    وهذا لا يعني أن الإسلام ليس فيه من الأخلاق ألا الحياء!!
    ولكن معناه أن أكمل أخلاق الإسلام هو الحياء!!
    والله انه لمعنى جميل " خلق الإسلام الحياء".
    فلن تجد في الإسلام أكمل ولا أعظم من خلق الحياء.

    حديث ومعنيان..!!

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" أن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: أذا لم تستح فاصنع ما شئت" رواه البخاري 348 وابن ماجه 4183.
    أي أن خلق الحياء أجمع عليه كل الأنبياء ولم ينسخ.
    ولهذا الحديث معنيان:
    الأول: تهديد أن لم يكن حياء فاصنع ما شئت، فانك ستجازى.
    الثاني: الإقدام على الفعل وعدم التحرج.. فان كان الفعل الذي ستفعله لا تستحي منه، وأنت ذو قلب حي، فلا غبار فيه ولا عيب، فأقدم عليه ولا تبالي.

    رسولنا أشد حياء من العذراء في خدرها

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها، فكيف حياؤك أنت!! فماذا تفعل إذا رأيت منظرا سيئا؟ هل يحمرّ وجهك وتغضّ بصرك أم أنك..؟؟ صف لنا يوما من حياتك واذكر حياءك فيه..
    أن حبيبك صلى الله عليه وسلم كان أشد حياء من العذراء في ( مخدعها).
    كثير منا قد تربى على الحياء منذ صغره أليس كذلك؟

    موعظة في الحياء

    مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل من الأنصار يعظ أخاه في الحياء.
    لا تفهم ظاهر المعنى وانتظر.. يعظ أخاه في الحياء أي يوصيه بأن يخفف من حيائه قليلا؛ لأنه كان حييا للغاية.
    فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" دعه فان الحياء من الإيمان". رواه الإمام أحمد 1\121 و5\372.
    تخيّل لو أن هذا الصحابي الذي كان يعظ أخاه موجود بيننا الآن، فكيف تكون موعظته في الحياء!!؟.

    هكذا يكون حياء البنات..!!

    جاءت فاطمة بنت عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تريد الإسلام، وكان ذلك في وجود السيدة عائشة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" بايعيني يا فاطمة على ألا تشركي بالله شيئا ولا تسرقي ولا تزني.." فلما سمعت فاطمة هذه الكلمة:" ولا تزني" وضعت يدها على رأسها وأنزلت وجهها من شدة الحياء، فأعجب بحيائها صلى الله عليه وسلم، فقالت لها السيدة عائشة: يا فاطمة، بايعي فان النساء بايعن على هذا، فبايعت فاطمة.
    أين أنت يا فاطمة؟ فإننا نبحث عن أمثالك في هذه الأيام..!!


    يا الله.. ألهذه الدرجة!!

    تقول السيدة عائشة: كنت أدخل بيتي، وكان قد دفن في البيت رسول الله وأبي بكر، فكنت أقول لنفسي: أبي وزوجي فأخلع وأضع ثيابي، فلما مات عمر بن الخطاب ودفن بجوار النبي صلى الله عليه وسلم وأبي، فاستحييت أن أخلع ثيابي، فكنت أشد ثيابي على نفسي حياء من عمر.
    لا تتعجب فالقلب حي وحيي..ولكن انظر إلى حيائها.. نستحي من ميت، هيا.. قارن حياءها بحيائك.. ما نتيجة المقارنة..!؟

    رجل تستحي منه الملائكة..!!

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ألا أستحي من عثمان!؟ ذلك رجل تستحي منه الملائكة" رواه مسلم 6159 والإمام أحمد 6\62.
    الملائكة تستحي منه..! من أدبه وحيائه.
    من منا عنده ربع حياء سيدنا عثمان..!؟ أو حتى العشر..!؟
    والله إنني في أشد الاشتياق لرؤية سيدنا عثمان.. اللهم أدخلنا الجنة واجعلنا نراه..
    فتشبّهوا أن لم تكونوا مثلهم.. فان التشبّه بالرجال فلاح.

    فجاءته إحداهما تمشي على استحياء

    يقول الله عز وجل واصفا حال المرأة التي قابلت سيدنا موسى:{ فجاءته إحداهما تمشي على استحياء قالت أن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا}.القصص 25.
    واقرأها مرة أخرى بهذه الطريقة:
    { فجاءته أحداهما تمشي على استحياء}.. {على استحياء قالت أن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا}.
    هل فهمت ماذا أقصد؟.. وكأنك ستشعر أن كلامها على استحياء ومشيتها على استحياء.. حالها كله استحياء. أن الحياء حينما يذكر، فالنظرة للمرأة تكون أشد وتطالب به أشد مما يطالب به الرجل.
    افهم كلامي جيدا ولا تفسّره وفق هواك!!

    أعظم درجات الحياء

    أن أعلى درجات الحياء وأرقاها وأعظمها هو الحياء من الله.. أننا جميعا رجلا أو امرأة.. شابا أو فتاة.. كبيرا أو صغيرا.. نشترك عند ارتكابنا للمعصية في شيء أساسي: ألا وهو عدم الحياء من الله.
    فلو كنت تعلم وتوقن أن الله ينظر أليك، لما ارتكبت المعصية، بل كنت تستحي منه، أخشى ألا تكون مستشعرا هذا الكلام.

    أعد ترتيب أوراقك من جديد..!!

    " رّبّ عمل صغير تعظمه نية،وربّ عمل كبير تحقره نية" انظر ماذا فعلت النية بالأعمال..!!
    والآن انس هذا الأمر، فلقد كان تمهيدا واليك ما أقصد: أحيانا يرتكب الإنسان الذنب الكبير، يقترن له من الندم والتوبة والحياء من الله والخوف منه ما يجعله من الصغائر..!!
    وأحيانا أخرى يرتكب الإنسان الذنب الصغير يقترن به عدم حياء من الله، وعدم خوف منه واجتراء عليه ما يجعله من الكبائر..!!
    أشعر بك الآن تستحي من الله.. ولق الحق فانه والله شيء خطير!!
    يا الله .. يقاس الذنب الصغير والكبير بحيائك من الله، والندم على ما فعلت.
    أراك بعدما علمت خطورة الحياء تعيد ترتيب أوراقك من جديد!!

    ابن القيّم يوضح..!!

    ولطبيب القلوب (ابن القيم) كلام رائع في الحياء من الله.. ولكن قبل القراءة.. اعلم أن من أسباب الشفاء صدق المريض في عرض حالته، وعدم إخفاء أي شيء على الطبيب!!
    يقول ابن القيم:" وفرحك بالذنب أشد عند الله من الذنب، وضحكك وأنت تفعل الذنب أشد عند الله من الذنب، وحزنك على فوات الذنب إذا فاتك أشد عند الله من الذنب، وحرصك على أن تستر نفسك وأنت تذنب ولا يضطرب قلبك لنظر الله إليك أشد عند الله من النذب".
    يا لها من كلمات تدمع لها العيون..!! حقا أن فرحك بالذنب لعدم حيائك من الله كان أشد عند الله من الذنب نفسه، وكذلك تحزن لفوات الذنب لعدم حيائك من الله فكان هذا الحزن أشد من الذنب، وتحرص على أن تستر نفسك وأنت تذنب..!!
    أما تستحي من الله..!!
    هيا اعرض نفسك..!! وطهور أن شاء الله.


  2. #2
    الصورة الرمزية حروف بلى جمله
    تاريخ التسجيل
    17 / 12 / 2010
    المشاركات
    212
    معدل تقييم المستوى
    140

    افتراضي رد: الحياء في حيتنا

    فعلا لا حياة من دون حياء
    والحياه اللي مافيها حياء تجد نفسك
    مهيون فيها او تجد نفسك قبيح في ذالك
    والحياء هو عنصر اساسي في الحياه

    تقبلني ضيف جديد على متصفحك ...تحياتي


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    19 / 11 / 2010
    المشاركات
    4,011
    معدل تقييم المستوى
    552

    افتراضي رد: الحياء في حيتنا

    جزاك الله خيراً
    وجعلك من الاولين الاخرين

    وجعل الجنه من نصيبك وبعدك عن النار
    اشكرك على طرحك الرائع والمفيد والرائع
    وداما قلمكـ متالقا كــ تالق الورد


    لك مني اعذب همساتي وعطرها


  4. #4
    الصورة الرمزية مايكبرني لقب
    تاريخ التسجيل
    21 / 12 / 2010
    المشاركات
    91
    معدل تقييم المستوى
    128

    افتراضي رد: الحياء في حيتنا

    شكـــــــــــــــــــــــــرا على الطرررررح وتقبل مروررري


  5. #5

  6. #6

  7. #7

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نريد أن يحبنا من حولنا هكذا , والدينا إخواننا أصدقاؤنا و أهلنا و أبناؤنا
    بواسطة زهرة اللوتس في المنتدى منتدى الكتاب والقصص والروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01 / 12 / 2013, 43 : 09 PM
  2. غـرف من نسج الخيال
    بواسطة مشاعر انسانه في المنتدى قسم الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11 / 08 / 2013, 06 : 02 PM
  3. رب كريم يحبنا قبل أن نحبهَ
    بواسطة نارين في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05 / 07 / 2013, 36 : 01 AM
  4. صوراكثرمن الخيال
    بواسطة الوفا في المنتدى مكتبة الصور العامة المنوعة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07 / 03 / 2013, 39 : 10 PM
  5. قصه ولا في الخيال سبحان الله
    بواسطة فتاة الشرق في المنتدى أستراحة المنتدى
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09 / 02 / 2013, 01 : 12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275