هناك الكثير من الاشخاص ؤيحبون قراءه الكتب و القصص و الروايات قصه خيانه جسد




كانت هي بدون ذكر أسمها فهي لا تحب أن يعرف أحد أسمها ، كما أخبرتني ولكنها تريد أن يتعظ الجميع ولا يحدث لهم ما حدث لها يوما ، انتقلت الفتاة ولتكن ” س ” إلى المرحلة الثانوية ، وهناك التقت ” س ” بزميلة لها كانت معها في المرحلة الأعدادية ، وزارتها الفتاة في منزلها عدة مرات ـ لم يكن لبسها مريح للعائلة وحذرتها الأم بالابتعاد عنها ، فلم تكن ترتاح لها ولكنها لم تستمع وقالت للأم ، هي لم تفعل لي شيء وهي تأتي وتزورني بالمنزل فقط ، ولم تعلم ما تخفي لها الفتاة من شر وخبث ، اخذت الصديقة تزورها باستمرار وتتقرب منها ، وكانت تخرج معها أحيانا بدون علم اسرتها ، واذدادت صلتهما وترابطهما معا ، وفي أحد أيام مرت الصديقة على الفتاة مع شاب بسيارته وادعت أنه اخيها ، ثم ركبت السيارة معهما بعد تردد ولكن الصديقة الخبيثة اقنعتها بأن الأمر عادي جدا ، وبداخل السيارة أعطتها البوم للصور لتشاهده وهنا صدمت الفتاة من صور صديقتها مع اخيها او الشاب الذي قالت عنه اخيها ، صدمت لان صديقتها ترتدي ملابس شفافة وفي مواضع غريبة وغير محترمة .

وهنا ردت الصديقة قائلة : نحن معتادون يا صديقتي منذ الصغر أن نلبس هذه الملابس أمام اخوتنا فليس هناك شيء غريب ولا عيب بالامر نحن اخوة ، فلا تكوني معقدة ولم يكن في حقيقية الأمر ليس بأخيها ، وصلت السيارة امام منزل ، وقالت الصديقة إلى ” س” ان تنزل ، وقالت لها ان تصعد معها شقة زميلتهم حتى يجلسوا معا بعض الوقت لتريها بعض الأشياء ، صعدوا الأدوار في المصعد ، و طرقوا الباب وفتحت احدى المدرسات في المدرسة التي تدرس لها بالمدرسة باب الشقة ، ، فتفاجأت الفتاة بوجود مدرستها فاعتذرت لها ، ولكن المدرسة ضحكت بصوت عالي وغمزت للفتاة الاخرى وقالت تفضلوا ، فسحبتها من يدها بسرعة وأدخلتها الشقة ، فتفاجأت الفتاة بوجود بعض الرجال داخل الشقة ، وبعض الفتيات التي تعرفهن من المدرسة ، نظرت برعب وتعجب الى صديقتها فقالت الصديقة للفتاة لا تخافي انها شقت المعلمة وهي تقوم بحفلات وتستضيفنا لنمرح كثيرا لا تقلقي ، ردت عليها قائلة : الم تقولي بانها شقة صديقتك يا صديقتي .
لو يعلم بأنه سيموت ما فعل قصة للعبرة والعظة موجعة
ضحكت ولم ترد عليها ، وسحبلتها المعلمة للداخل وقالت الفتاة ، هنا وهناك واحد لا تقلقي ستستمتعين كثيرا ، وهنا شاهدتهم يشاهدون افلام اباحية وساقطة فشعرت بالمرض ، وحاولت الوقوف لتهرب ولكنهم منعوها واقنعتها المدرسة بأن الامر عادي ، وجلست معهم ففضولها كان قوى لتشاهد م يحدث قدموا لها العصير ، وبعد أن استيقظت وجدت نفسها بلا ثياب في غرفة نوم ، وكانت تشعر بالالم في جسدها اخذت تصرخ وخرجت من الغرفة ، فوجدتهم يضحكون يشاهدون فيلم اباحي عنها وهي نائمة وكان الفتيان يفعلون معها الفاحشة بالدور ، اخذت تصرخ بهيستريا ، فهي لا تعرف لماذا فعلوا بها ذلك ، بعدها اخذوا يهددوها بفعل المذيد برضاها او فضيحتها بشرائط الفيديو ، والصور التي سجلوها ، اضطرت ان توافق ولكنها لم تستطع الاستمرار في الأمر ، فاعترفت لوالدها وأخبرته كل شيء حتى يقتلها وترتاح مما هي فيه ، انهارالاب وكاد يموت من شدة الصدمة ، ولكنه ذهب لقسم الشرطة وابلغ عنهم ولكن بعد ان ضاعت حياتها ، والآن همسة في أذن الأهل هل تعرفون من هن صديقات بناتكن ، مع من يخرجن وأين يذهبن ، هل تعلمون بأن تلك الفتيات سيحاسبكن الله عليها ، فهل احسنتم تربيتهن كما أمركم الله .