حدوته جميله جدا نتعلم منها عبر مفيده فهي تعلمنا المعنى الحقيقي للرحمة



بيوم من الأيام جمعت طاولة الطعام العديد من أهل العلم الأتقياء، وبمجرد أن وضع الطعام على الطاولة وجلس الكل ليتناولوه جاءت قطة صغيرة بيضاء اللون في غاية الجمال والرقة، أعطاها أحدهم قطعة خبز مغموسة بأحد أصناف الطعام الشهي، فحملتها القطة ورحلت ثم أتت من جديد فأعطاها الثاني قطعة من اللحم فحملتها هي الأخرى ورحلت، وتكررت هذه العملية أكثر من مرة مما أثار دهشة الموجودين وأصروا على تتبع أثرها، وعندما تتبعوها وجدوا مفاجأة عظمى في انتظارهم، لقد كانت تلك القطة الصغيرة تحمل الطعام إلى قطة عمياء تعيش في الجوار، فكلهم قالوا بصوت واحد: “الحمد لله الذي سخر هذه القطة الصغيرة لخدمة هذه القطة العمياء، فكيف للخالق أن ينسى أحدا من عبيده؟!”