شكر الله سبحانه و تعالي و انك تحمد الله سبحانه و تعالي علي كل شئ لان فضل الله كبيير جدا علي عباده

في قديم الزمان بمكة كانت هناك عائلة فقيرة للغاية لدرجة أنها لا تقوى على إطعام أبنائها، وعندما اشتد الجوع بالصغار لم يجد الأب والأم حلا سوى بيع أحد أبنائهم من أجل حياة الآخرين، كانت لديهم ابنة لم تتجاوز التاسعة من عمرها قد اختارها الأب من أجل ذلك، وبالرغم من حزن الأم الدفين إلا أنها اشترطت على والدها عدم بيعها إلا لذي دين وخلق، وبالفعل تم بيعها مقابل 20 دينار، اشترى الأب تمرا يكفي لإطعام صغاره لمدة شهرين كاملين بدينارين ولكنه عندما عاد المنزل لم يجد بقية الدنانير فلم يجد له مأوى سوى بيت الله الحرام ليشكو همه وحزنه إلى الله، وهناك رأى الرجل ابنته تبكي والتاجر يمسكها من يدها، لقد ذرف الرجل الكثير من الدموع عند رؤيته لابنته بهذه الحالة، وبمجرد أن رآه التاجر أعطاه ابنته و20 دينارا، وأثناء عودته فرحا إلى المنزل ومعه ابنته وجد بقية الدنانير التي ضاعت منه، ويومها لم تسعه الدنيا من شدة فرحته.