لكل اطفالنا الصغار سوف نعرض لكم في هذا المقال اجل و احلي الحواديت لقبل النوم حكايه الفيل فلفول




كان يا مكان في قديم الزمان ، في احدى الغابات الكبيرة التى توجد في مكالن بعيد عن عيون المتطفلين والصيادين ، كان الفيل فلفول يعيش بالغابة بحجمة الضخم الكبير يسير بسعادة كبيرة جدا ، تهتز الارض من اسفل قدمية بقوة وكانت الحشرات والحيوانات الصغيرة ، تهاب الفيل الضخم وتخاف منه بشدة ، حتى لا تدهسها اقدام الفيل الكبير فلفول وهو لا يرى اسفل قدميه .

اقرا ايضاالنملة وحبة التفاح من حكايات جدتي سعاد بقلم منى حارس
ابتعدت الحيوانات الصغيرة عن الفيل برعب وخوف اثناء سيرة ، حتى كان الفيل فلفول لا يتعامل الا مع الافيال ووحيدى القرن ، وافراس النهر وكل الحيوانات الضخمة فقط ، لأن الصغار يخافوا من الفيل ، وكان الفيل حزين جدا على معاملة الحيوانات الصغيرة له ، فهو يحب الحيوانات الصغيرة ويحب ان يلعب معها ولكنهم يبتعدون عنه بخوف كبير جدا ، وكان من بينهم عصفور صغير يعيش فوق احد الاغصان ، وهنا هبت عاصفة قوية ، فسقط عش وبيت العصفور على الارض وكانت امه تحضر الطعام .
اقرأ ايضاالقنفذ والأسد والفيل قصة هادفة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس
كان العصفور الصغير يشعر بالبرد الكبير ، وهنا كان الفيل فلفول يمر بالطريق ، وشاهد عش العصفور وشاهد العصفور على الارض يرتعد من البرد ، اقترب منه الفيل وقال له ماذا حدث لك يا صغيري ، قال العصفور برعب : هل سوف تاكلني ايها الفيل الضخم الكبير ، فقال الفيل وهو يضحك : ماذا تقول ايها العصفور الصغير ، وهل تاكل الافيال العصافير ، انتظر يا صغير سوف احضر بعض اعواد القش حتى تتدفء وتشعر بالدفء الكبير ، ابتعد الفيل واحضر الكثير من القش وقام بوضعه حول العصفور الصغير ، فشعر العصفور بالامان والدفء ولكنه كان مازال خائف من الفيل فلفول .

البجعة الطيبة وأسماك البحيرة قصة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس
قال فلفول بتعجب : ما بك يا صغيري لما انت مازلت خائف ، رد العصفور قائلا انني جائع جدا ايها الفيل ، فقال الفيل انتظر هنا سوف احضر لك بعض الحبوب ولكن اياك ان تذهب مع احد حتى لا يلتهمك اتفقنا ، هز العصفور راسه بنعم ، وكان من بعيد الثعلب الماكر يراقب ما يحدث امامه بفضول كبير ، واقترب من العصفور بعد رحيل الفيل وقال له : مرحبا يا صغير ، لم يرد العصفور ، اقترب الثعلب الماكر قائلا : لما لا ترد عليا ايها العصفور ، قال العصفور لقد حذرني الفيل من الحديث مع الغرباء ايها الثعلب ، فضحك الثعلب بمكر وقال : هل تخاف منى وانا بهذا الحجم الصغير ، ولا تخاف من الفيل بضخامته وهو من سيلتهمك في اي لحظة يا غبي .

رد العصفور قائلا : ولكنه فيل طيب احضر لي الاعشاب حتى اتدفء ، كما انه ذهب ليحضر لي الطعام ، ابتسم الثعلب بمكر قائلا : وهل صدقته لقد ذهب ليحضر سكين ليأكلك ولكنك غبي لا تفهم ، وهنا خاف العصفور من الفيل وقال : قل ماذا افعل الان ايها الثعلب قبل ان يأتى الفيل ويلتهمنى ، رد الثعلب تعالى معي نهرب من هنا سريعا ، واخذة وهم بأكله ولكن الفيل الطيب فلفول حضر مسرعا وضرب الثعلب الشرير وقال للعصفور ، الم اقل لك أيها العصفور ألا تتحدث مع الغرباء ، رد العصفور بحزن وهو مطأطأ الرأس : ولكنني كنت أخاف منك لانك ضخم أيها الفيل وشكلك شرير ، ولكنه صغير الحجم وطيب جدا ، قال الفيل وهو يضحك : ايها العصفور الصغير ليس المخلوق بشكله ولا بحجمة ولكن بقلبه وصفاته فلا تنخدع بالمظاهر يا صغير وتحكم على الناس بها .، وهنا تعلم العصفور درس هام الا ينخدع بالمظاهر ابدا ، وبعدها ساعده الفيل للصعود للشجرة وهو يبتسم وودعه ، وشكرة العصفور الصغير على انقاذه بفرح .