قصه الفرخ الاسود من القصص الهادفه التي تعلم اطفالنا الكثير من العبر المفيده




جلست الجده سعاد على المقعد وكانت تصنع شال من الصوف لحفيدتها ، وكانت مستمتعه بما تفعله وهنا دخلت حفيدتها الصغيره سميره وهي حزينه بشده ، وقالت لها الجده ما بك يا سميره لماذا أنت حزينة يا بنتي قالت لها سميره : ياجدتي هناك فرخ أسود في قن الدجاج ، وهذا الفرخ لا يريد الأكل و يجلس وحيدا يا جدتي ، فقالت لها الجده ربما لا يريد تناول الطعام يا سعاد ، لا تقلقي يا حبيبتي ربما لا يريد الطعام ، قالت لها لا يا جدتي ولكنه عندما يقترب من الطعام ، فإن باقي الفراخ لا يسمحون له بالأكل فالفراخ تضربه بمنقارها ، وأنا حزينه جدا عليه.

ذهبت الجده مع الطفلة الصغيرة الي فوق السطح حتى ترى الدجاجات الصغيرة ، كان الفرخ الأسود يقف وحيدا بعيدا عن الفراخ وأمامه بعض حبات القمح والقليل من الماء ، وكان يأكل وحيدا وبعيدا عن باقي الفراخ ، وهنا قالت سميرة : لماذا يا جدتي تلك الفراخ شريرة جدا ، و لماذا لا تريدون أن يتناولوا مع ذلك الفرخ الأسود ، قالت لها الجدة ربما يا حبيبتي لأنهم لا يحبون لونه الأسود ، ولكنهم سيعرفون قيمته في يوم من الأيام قالت لها الطفلة : هل حقا سوف يعرفون ذلك يا جدتي ، قالت لها : لا تقلقي يا صغيرتي تعالي معي وسوف أحكي لك قصة الفرخ الهارب .
اقرأ ايضا من قصص جدتي سعاد
قصة العطف على الفقراء من حكايات جدتي سعاد بقلم منى حارس
نزلت الجده مع حفيدتها الصغيرة سعاد إلى المنزل ، وجلسا ويتحدثان وقالت الجده بعد أن جلست على مقعدها : كان يا مكان في قديم الزمان في احدى الغابات البعيده ، حيث الأشجار العالية والحيوانات الكثيرة الصغيرة والكبيرة ، كانت تعيش مجموعه من الدجاجات ، كانت مجتمعه مع بعضها البعض كانوا سعيدون جدا بحياتهم و في أحد الايام جاء الى مجموعة الدجاجات فرخ اسود اللون ، لقد فقست احدى البيضات ، كانت الفراخ لا تحب وتنفر من شكله الأسود لانه ليس مثل باقي الفراخ الصغيرة .
قصة الفرخ الاسود من حكايات جدتي سعادكانت الأم حزينه على فرخها الأسود ، وكانت تحاول أن تجعل الفراخ تتحدث معه ولكنهم كانوا يرفضون ، و كانت ترفضه وتبعده بمنقارها ، وقررت الأم أن تأخذ فرخها الصغير وتبعد عن باقي الدجاجات ، اخذته الام ورحلت ولكن قال لها الديك ، لا أيتها الفرخه لا تبتعدي عن قن الدجاج لا ترحلين من بيتك الذي فيه ، و سوف اتحدث مع باقي الدجاج ،ذهب إلى الدجاجات وأخبرهم فلماذا تفعلون ذلك أيتها الدجاجات مع ذلك الفرخ الصغير فهذا عيب عليكم لقد خلقه الله بهذا اللون ، لماذا تفعلون ذلك فقالت الدجاجات الصغيرة ، ولكن شكله قبيح جدا قال : لقد خلقة الله مختلف في شكله ، لقد خلقه الله هكذا وربما خلق الله بعض منكم فيهم الكثير من الامراض ، ويكون شكلكم ابشع مما عليه انتم الآن فلا تسخرون من أحد وأحمدا الله على ما انتم فيه .
وهنا لم تستوعب الدجاجات الدرس جيدا ، وظلت الفراخ يسخرون من الفرخ الأسود ، وكانت تتركه ياكل وحيدا بعيدا عنهم ، وفي احد الايام وكانت الفراخ وحيدة في بيتها تأكل وكانت الدجاجات الكبيرة خارج البيت ، اقترب الثعلب المكار من الفراخ الصغيرة وكان يريد أكلها وهنا أقترب الفرخ الأسود وكان ياكل الحبات وحيدا عن مجموعة الفراخ .

اقرأ أيضا قصة الذئب والكلاب قصة جميلة من حكايات جدتي سعاد
اخذ الفرخ يضرب الثعلب بقوه في رأسه بعد أن قفز عليه بقوة ، أخذ الثعلب يتألم بشدة وهرب الثعلب من الفرخ الأسود ، ومن يومها تعلمت الفراخ أهمية ذلك الفرخ المميز ، لقد جعله الله قويا وميزه بلونه الاسود ومن يومها اصبحت الفراخ تحترم وتحب ذلك الفرخ كثيرا ، ولا تضايقه ابدا فقالت الصغيرة الى الجده : هل سياتي يوما يا جدتي وتعامل الفراخ في القن الفرخ الاسود معاملة جيدة ، قالت لها ان شاء الله يا صغيرتي سيعرفون قيمته يوما .