نقدم لكم اليوم فى هذا المقال مجموعة من اهم وافضل مؤلفات و روايات احمد مراد وهو هو كاتب ومصمم جرافيك مصري له كثير من الاعمال والكتابات المتميزة





أحمد مراد هو كاتب ومصمم جرافيك مصري من مواليد مدينة القاهرة عام 1978 م درس في مدرس ليسية الحرية في باب اللوق وتخرج منها عام 1996م ثم التحق بالمعهد العالي للسينما من أجل دراسة التصوير السينمائي وتخرج من المعهد عام 2001م قام بأعمال مثل أفلام الهائمون والثلاث ورقات ووفي اليوم السابع نالت جميع أفلامه جوائز للأفلام القصيرة في عدد من المهرجانات في فرنسا وإنجلترا وأكرانيا ، امتازت كتاباته بطابع الغموض بدأ كتاباته برواية فيرتيجو عام 2007م تم ترجمة الرواية للغة الإنجليزية والإيطالية والفرنسية وتحولت لمسلسل تلفزيوني ونالت الرواية جائزة البحر الأبيض المتوسط للثقافة في ايطاليا عام 2013، اصدر الرواية الثانية له وهي تراب الماس عام 2010 وتم ترجمتها لعدة لغات اللغة الإيطالية والألمانية والرواية الثالثة الفيل الأزرق تصدرت مبيعات الروايات في معرض الكتاب الدولي بالقاهرة عام 2013م وفازت بجائزة البوكر العربية عام 2014م وتحولت لفيلم سينمائي .




1-رواية الفيل الأزرق : من الروايات المميزة لقت نجاح جماهيري كبير وتحولت لعمل سينمائي وحازت على جائزة البوكر العربية تدور أحداث الرواية حول شخصية دكتور يحيى ،دكتور أمراض النفسية بعد خمس سنوات قضاها في العزلة الاختيارية يقرر العودة لعملة في مستشفى الصحة النفسية بالعباسية ليجد مفاجأة في انتظاره في قسم 8 هو القسم الذي يقرر مصير مرتكبي الجرائم يقابل صديق قديم له يحمل معه ماضي طويل لن ينساه ويصبح مصيره بين يد الدكتور يحيى تقلب حياته رأسًا على عقب ويحاول اكتشاف حقيقة صديقة هي رحلة مثيرة تسرد الرواية كواليس عالم مخيف حيث قرر الكاتب قضاء عامين في دراسة ذات الواقع المخيف والرحلة المثيرة في أعماق النفس البشرية .





2- رواية تراب الماس: تدور الرواية حول الكواليس الخفية لجريمة قتل بأسلوب مشوق وجذاب يعرج الكاتب لفساد المجتمع والفساد المستشري وسط كل طبقات المجتمع وأصبح الكاتب رائد هذا النوع الروائي الجديد بعد صنع الله إبراهيم، تدور الأحداث حول شخصية طه يعمل مندوب دعاية في شركة أدوية حياته باهتة ورتيبة جدًا يتمتع بلسان لبق لحديثة مع الأطباء يرجع البيت في المساء مع أبيه القعيد كل ذلك قبل أن تحدث جريمة قتل تغير عالمه بالكلية فتتحول حياته لجزيرة من الأسرار بدأ يكشف ذلك خلال دفتر عثر عليه بالصدفة ومعه أداة رهيبة ثم يمشى وهو والضابط وليد لتتبع القتلة وكيف يصبح القاتل باب يكشف من خلاله كمية من الفساد المستشري وسطوة السلطة التي تمتد لأجيال ولكنه لا يصل أبدًا للنهاية.





3- رواية فيرتيجو : أول روايات الكاتب هي رواية ثورية بامتياز يصف سحر القاهرة هذا السحر الذي يكشف ويفضح رجال الأعمال الذين أفسدوا الحياة السياسية داخل مصر وسحر البساطة المصرية والجدعنه ، الرواية سينمائية تتحدث عن تورط بطل الرواية أحمد كمال وسط دائرة رجال الأعمال فكانت النهاية نهاية ثورية فكرة إشغال شرارة الثورة على الفساد التي تفشى في كل نواحي المجتمع خاصة السياسية، رسم الكاتب الشخصيات بطريقة سلسة وبسيطة أظهر كثير من المرارة الذي تعرض له البطل ، ولكن بشكل مختلف لم تتعود عليه الرواية العربية قالب الكوميديا الساخرة الممزوجة بمرارة الأحداث والصراعات.





4- رواية 1919: زمن القاهرة قديمًا يأخذ الكاتب آلة الزمن ليرجع بنا لأحداث القاهرة عام 1919 م عالم متشابك يمسك المؤلف جانبًا منه يصف الأحداث بين سعد زغلول وتعنت البريطانيين وقصة الوفد المصري ومقهى متاتيا الجماعية السرية تحت مقهى ريش شخصيات عديدة مزجها الكاتب بأسلوب مبدع أهم شخصيات الرواية الملكة نازلي وسعد زغلول وصفية زغلول ودولت فهي وعبد الرحمن فهمي وأحمد كيرة يصف الكاتب تفاصيل تاريخية دقيقة بشكل عام تدور الرواية حول معظم المعلومات التاريخية إلى ذكرت في أحداث الرواية والاتفاقيات التي أبرمت ما بعد ثورة 1919.





5- رواية أرض الإلة: تتحدث الرواية عن سر من أسرار القدماء المصريين سطر من سطور الحضارة المصرية القديمة تحكي الرواية عن عام 1924 حينما اندفع عالم الآثار هوراد كارتر إلى القنصلية الإنجليزية بالقاهرة وطالب بتدخل دبلوماسي من أجل إرغام السلطات المصرية على تجديد تصريح التنقيب بعدما اكتشفت السلطات تلاعب في سجلات المقبرة حيث عثر على قطع أثرية لم تدون و قال كارتر في حالة عدم التدخل فسيكشف للعالم نصوص البرديات التي عصر عليها بغرفة دفن الملك، بما فيها من أسرار لم تُكتشف من قبل.تختلف روايات أحمد مراد كثيرًا عن غيره من الروائيين من حيث الغموض وكثرة الألغاز والأسرار التي يحاول فكها من خلال كتاباته الشيقة والممتعة..