قصة الحب الأبدي والتضحية بالنفس من أجله تتحدث عن التضحيه في الحب

بيوم من الأيام كانا حبيبان (شاب والفتاة التي أحبها) كان يركبان دراجة نارية على الطريق السريع؛ وفجأة زاد الشاب من سرعة الدراجة هنا ارتعبت الفتاة من الخوف فطلبت منه راجية أن يهدأ من سرعته قليلا لأنها لم تعد تحتمل أكثر، وافقها الشاب ولكنه اشترط عليها شرطا واحدا أن تعترف له بحبها له ومن م تعانقه بشدة، بكل حب فعلت الفتاة ما طلبه منها، وبعدها طلب منها طلبا ثانيا حيث أخبرها وتوسلها راجيا أن تأخذ الخوذة من فوق رأسه وتضعها فوق رأسها لأنها بالفعل ضايقته تلك الخوذة كثيرا؛ وفي صباح اليوم التالي امتلأت كل الجرائد بحادث سير على الطريق السريع معلنين عن مصرع شاب ونجاة فتاة من حادث دراجة نارية؛ لقد أكد المتحريين أن الحادث وقع إثر تعطل بالغ في فرامل الدراجة، لقد علكم الشاب بأمر الفرامل المتعطلة لذلك طلب من حبيبته الاعتراف بحبها وعناق حنون منها للمرة الأخيرة قبل مفارقته للحياة، وضحى بحياته التي هانت عليه في سبيل الحفاظ على حياة من أحب.