قصه فتاه تحكي عن حبها لابن عمها تعشقه من وهي صغيره اتمني انها تنال اعجاب الجميع


تحكي فتاة قصة أخرى عن اختها الأكبر منها التي كانت تحب ابن عمها لا بل تعشقه منذ الصغر منذ أن كانت بالخامسة عشر، وكان الجميع بعرف بأنها تهواه وتعشقه حتى أنها كانت عندما تجلس إلى جوار جدتي تحدثها هل حقًا يمكن أن يأتي ابن عمي لخطبتي يا جدتي كم اتمنى ذلك فأنا اهواه، ولم تكتفي بذلك بل إنها في إحدى المرات صرحت بذلك للوالد وأخبرته أنها تحب ابن عمها.

مر العمر والسنون بأختي والتي كانت تتمتع بالجمال الكبير مما كان يدفع الخطاب إليها إلا أنها لم تكن تهتم أو تشغل بالها بأي من هؤلاء الخطاب فلا يشغل قلبها أو فكرها إلا ابن عمها الذي ما إن تسمع انه سيأتي للزيارة فإنها تحول المنزل إلى جنة وتعد الوليمة حتى تستقبله بأحسن شكل.
استمر هذا الحب منذ كان عمرها خمسة عشر عامًا إلى أن اصبح عمرها سبع وثلاثين مما أثار القلق لدي فقد تزوجت كل اخواتها الاصغر منها أما هى فترفض أيًا ممن تقدم لخطبتها حتى وإن كان من اناس جيدين ويتمتع بالسمعة والخلف الحسن، وتخبرنا بأن ابن عمها كيف سيشعر إن هى كانت لغيره لذا فقد قرأت في أحد المنتديات بأنه إذا قام الفرد بقيام الليل اربعون ليلة متصلة وقام بإتمام سورة البقرة يوميًا لسبعة أيام يستجاب لطلبه، فأخبرت اختي ففعلت ذلك وبالفعل في اليوم التاسع والثلاثين كانت اخت ابن عمي تطلب موعد حتى يتقدم اخيها لاختي، وبالفعل تقدم لخطبتها وفي خلال شهر تم الزواج وبعد الزواج اخبرها بأنه كان يحبها ويتمناها ولكن لا يدري ما الذي كان يمنعه عنها.