في هذا المقال سوف نقدم لكم قصه تتحدث عن حكايه فتاه اسمها جميله قصه قبيله الرعود

هى فتاة تدعى جميلة في التاسعة عشر من عمرها تعيش حياتها بشكل هادئ بين امها وأبيها ولا تعرف لها اهل غيرهم وتدرس في قسم الآثار، وفي يوم اعلنت الجامعة عن رحلة للوادي تخص الدراسة وقد تمنت الذهاب وحاولت كثيرًا اقناع والدها الذي كان يرفض بشكل عصبي، ولكن في النهاية قبل وذهبت إلى الرحلة، ولكنها اثناء الجولة شردت بعيدًا عن المجموعة وتعرضت لحادث وفقدت وعيها ولم يشعروا بها وهنا وجدها هذا الفارس وحملها إلى قبيلته ولكن لا يعرف لما هذا الشعور الغريب ناحيتها.

افاقت جميلة ووجدت نفسها في هذا المكان الغريب ولاحظت تلك الجميلة التي توجد معها بالغرفة وسألتها من أنت وأين أنا، فأخبرتها أنها حليمة وقد انقذها فهد حيث وجدها مصابة وأحضرها إلى هنا واستكملوا التعارف بينهما حتى دخلت الجدة وتعرفت بها أيضًا، وعلى الجانب الآخر كان مسئولو الرحلة وزملائها قد شعروا بغيابها ولكن تعطلت عمليات البحث بسبب العاصفة الرملية التي داهمت المنطقة.