قصه البطه بطوطه من القصص البسيطه التي تساعد في التوعيه للاطفال عن التحرش




  • استيقظت البطة بطوطة مبكرا وكانت تجري هنا وهناك وهي تجهز نفسها للذهاب إلى المدرسة وعندما وصلت للمدرسة التقت مع صديقاتها وكانت مسرورة جدا معهم وقضيت يوما دراسيا سعيدا واستعدت للذهاب للمنزل.
    وهي في طريقها للمنزل قابلت الأرنب أرنوب فقال لها: أهلا يا بطوطة كيف حالك.
    قالت له بطوطة: أنا بخير يا أرنوب.
    قال لها: تعالي لتتناولي معي الغداء، سوف تكوني سعيدة جدا.
    قالت له بطوطة: ولكن أخاف أن تقلق عليا أمي، سوف أعود للمنزل حالا.
    قال لها أرنوب: لقد أعدت لكي الطعام اللذيذ الذي تفضلينه.
    فوافقت بطوطة وذهب مع أرنوب إلى منزله، وأثناء تناولهم الغداء حاول أرنوب أن يضع يده على بطوطة ويلمس جسدها بطريقة ضايقتها كثيرا وأزعجتها، فقامت بطوطة تجري خارج منزله وهي تبكي.
  • عادت بطوطة إلى المنزل ولاحظت والدتها أن شيئا ما يزعجها ويضايقها، فقالت لها: ما بك يا بطوطة لماذا أنتي حزينة؟
    ردت بطوطة: لا شئ يا أمي ودخلت غرفتها لوحدها وظلت تفكر هي يجب أن أخبر أمي وأقول لها أم أنها سوف تغضب مني وتنزعج مني؟
    وقررت بطوطة في النهاية أن تخبر والدتها بما حدث.
    فقامت والدة بطوطة وحضنتها كثيرا وقالت لها: أنها مبسوطة منها كثيرا أنها خرجت سريعا من منزل أرنوب وسعيدة جدا أنها أخبرتها بذلك وهي سوف تحاسب أرنوب على هذا الخطأ.

    اتجهت والدة بطوطة تشتكي ما حدث من أرنوب إلى الأسد ملك الغابة، فقام الأسد وذهب يراقب أرنوب ووجد أنه يضايق البط كثيرا بالفعل.
    نادى الأسد على جميع الحيوانات وحذرهم مما يفعل أرنوب وقال لهم إذا فعل بكم أي أحد مثل أرنوب عليكم بالجري سريعا وطلب المساعدة من شخص أخر وإخبار بابا وماما بما حدث، وقام الأسد بحبس أرنوب في القفص جزاء ما فعله.