جزيرة الكنز هي رواية مغامرات من تأليف الكاتب الاسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، وتحكى قصة "قراصنة وذهب مدفون " وفي هذا المقال نقدم لكم ملخص لاحداث قصة جزيرة الكنز




نبذة عن احداث قصة جزيرة الكنز

يكتشف جيم إن الرجل الغريب الذي يقيم معهم في المنزل ويدعي بيل أنه شخص خطير ، حيث يطارده مجموعة من القراصنة ، يكشف بيلي لجيم الأمر ، وأنه يخاف من قرصان بقدم واحدة ، في أحد الليالي يطرق باب بيلي رجل أسمه الكلب الأسود ، وتحدث مشاجرة بينهم ، ولكن بيلي ينتصر عليه ، وفر هاربًا ، أما بيل يخبر الطفل جيم عن مقابلة تمت بينه وبين الكابتن فليت ، وأن هذا الكابتن أعطاه صندوق ، وبسبب ملاحقة القراصنة إلى الكابتن فليت للحصول على هذا الصندوق يعطيه إلى زميله بيلي، بعد وقت قليل ، تصل رسالة إلى بيلي، محتواها أن القراصنة سوف يعثرون عليه ، وعندها يتوفى بيلي من أثر الصدمة .
ملخص احداث قصة جزيرة الكنز



وأحداث رواية “جزيرة الكنز” تُروى على لسان الصبي “جيم هوكنز” الذي كان يعيش مع أمه في منزل صغير عُرف باسم “أمير البحر بنبو” بالقرب من البحر . وفي يوم يدخل النزل قبطان سفينة قديم يدعى “بيلي بونز” ليقيم فيه عدة أيام . وقد كان “بيلي” هذا يمتلك خريطة سرية لجزيرة نائية أودع فيها الكابتن “فلنت” الرهيب كنزه .تتوالى الأحداث ويموت القبطان “بونز” وتقع الخريطة بيد “جيم” الذي يسلّمها بدوره إلى الطبيب “ليفزي” ، فيجمع هذا الأخير كوكبة من الرجال ويركبون متن سفينة في رحلة طويلة بحثاً عن الكنز ، وكانوا اختاروا طاقم بحارة للسفينة قبل إقلاعهم ، ولكن لسوء حظهم فقد كان معظم البحارة قراصنة غدّارين ، كان هدفهم من الرحلة الاحتفاظ بالكنز ، ولذلك يجد “جيم” والطبيب والسيد “ترلاوني” المالك أنفسهم محاطين بشرذمة من القتلة وهم في عرض البحر . جزيرة نائية ، كنز دفين ، سفينة في عرض البحر ورجال يتربّصون ببعضهم الدوائر . أحداث شيقة سيكتشف القارئ متعة متابعتها .