يجب على كل زوجة أن تكون مُتقبلةً لكل ما يتصف به زوجها من صفات مختلفة فى شخصيتة،، وأن تكون اكثر واقعيّةً،وذلك حتى لا تُصاب بالإحباط اذا لم تجد ماتتمناه فى زوجها








كُوني شاكرة دائماً على وجود زوجك :
ذكّري نفسك أننا في عالم صعب ويعمل زوجك بكدٍ ليقدمه لكِ كل ما تحتاجينه ، لذا ، مهما فعل لا تقارنيه بالرجال الآخرين ، إلا إذا كان في الصفات الجميلة ، دعيه يعرف أنك تقدرين جهوده ، ليس فقط من خلال كلماتِك ، بل أيضًا من خلال أفعالكِ .
حاولي أن تتفهمي تقلباته المزاجية ومشاعره واحتياجاته :
على سبيل المثال : لا تبدئي في الشكوى أو لا تحملينه عبئاً من المشاكل فور عودته إلى المنزل ؛ بدلاً من ذلك قابليه بالترحاب واجعليه يشعر بالارتياح لكونه في المنزل .

كوني مرحة ، وضحوكة ومبتسمة بشكل دائم :
لا تشعرين بالخجل من أن تكوني شخصية حنونة مع زوجك وتجعلينه يشعر بالسعادة حقاً عندما يكون حولك. عبّري عن حبك بشكل متكرر ومبدع ، بدلاً من انتظاره للقيام بذلك أولاً .
حاولي إعداد الطعام الذي يفضله :
تذكري دائماً أن التنوع هو نكهة الحياة ، كما حاولي أيضًا أن تأكلا معاً لأن هذا يعزز الرفقة بينكما .
حاولي أن ترتدي ملابس جميلة :
إرتدي الألوان والملابس التي يحبها زوجك ، ويمكنك أيضًا استخدام مساحيق التجميل ، والعطور والمجوهرات للتزيين . باختصار ، إعملي كل ما يجعلك تبدين أجمل وأكثر أناقةً في عيون زوجك .
قوما ببعض الأنشطة سوياً :

حاولا القيام بالأنشطة معًا أو على الأقل تخصيص بعض الوقت من اليوم لتعطيه انتباهك واهتمامك الكامل ، كوني صادقه في تقديره ، أظهري الاهتمام لأحداث يومه ، أنشطته ، أفكاره وآرائه. يمكن أن تعطينه النصيحة عند الحاجة .
قُومي بصرف المال بحكمة :
حاولي إنفاق أموالكما بعناية واعملي على إبقائه على علم بالمصروفات التي سيتم إنفاق الأموال فيها . تذكري عدم إنفاق مبالغ كبيرة من المال بدون إذنه .
الاهتمام بأسرته وأقاربه :
أظهري الاهتمام لأقاربه لأن هذا الأمر يضمن لكي مكانة خاصة في قلبه. لا تعترضي أبداً عندما يقضي وقته في تنمية هذه العلاقات لأن هذا هو مصدر الحكمة واستثمار العمر .
لا تتسرعي إلى الغضب :
عندما يكون بينكما اختلاف في الرأي أو عندما ينتقدك زوجك ، حافظي على هدوئك وتحكمي في كلماتك ولا تتحدى سلطة زوجك في ذلك الوقت. إستخدامي الحكمة وصلاحيات الإقناع في وقت لاحق في محاولة لشرح وجهة نظرك .
أنظري لمميزاته وليس لعيوبه :
أنظري دوماً إلى الأفضل وليس الأسوأ فيه ، كوني متسامحة وتقبلي الاعتذارات بشجاعة بدلاً من احتضان الأحقاد بداخلك وإثارة أخطاء الماضي .
أظهري الاحترام لزوجك :
أظهري الاحترام لزوجك من خلال عدم إفشاء أحاديثكما الخاصة والسرية للآخرين ، أو عن طريق الشكوى منه إلى الناس أو مناقشة مشاكلك الزوجية مع أشخاص لا يستطيعون مساعدتك .
طاعة الزوج :
تذكري أن زوجك هو رب الأسرة وطالما أن طاعته لا ينطوي على أي خطيئة ، فمن واجبك طاعته. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “أي امرأة تموت وزوجها مسرور منها ، ستدخل الجنة “.