القراءه لها الكثير من الفوائد للانسان و للمجتمع قصة القطه التي لم تفكر جيدا





كان هناك قطة صغيرة تعيش في منزل صاحبها مع أحد القطط الأخرى ، وفي أحد الأيام أخذ صاحب القطة معه إلى السوق وتركها في السيارة لحين شراء جميع احتياجاته وجميع متطلباته .
فكرت هذه القطة في أن تهرب من سيارة صاحبها أثناء وجودة في السوق ، لكي تتمكن من مشاهدة السوق ولكي تشاهد الناس والمحلات التجارية ، وأثناء سير القطة في السوق تاهت ولم تستطيع العودة مرة أخرى إلى سيارة صاحبها وذلك بسبب الزحام الشديد ، والسيارات التي تسير بسرعة عالية .
هناك سألت القطة نفسها وقالت كيف أستطيع أن أعود مرة أخرى إلى السيارة أو إلى منزل صاحبها ، وكيف أتمكن أن أعود مرة أخرى في هذا الزحام الشديد .
فكرت القطة أن تسير في طريق ما اعتقادا منها أن هذا هو الطريق الصحيح لكي تعود إلي سيارة صاحبها حيث تركها هناك ، وظلت القطة تمشي وتركض في الطريق وفي النهاية لم تتمكن من الوصول إلى سيارة صاحبها حيث سارت في طريق خطأ وذلك بسبب عدم معرفتها وعدم تمكنها من القراءة ، فهي لم تستطع تقرأ اسم الشارع الذي تركها صاحبها فيه .
وظلت القطة تائهة في الشوارع لعدة أيام ، وأثناء وجودها في أحد الشوارع رأت القطة صاحبها بداخل السيارة التي كانت تسير في أحد الشوارع ، وبسرعة عالية ركضت القطة وقفزت داخل سيارة صاحبها .


وهكذا عرفت القطة أهمية القراءة ، حيث أدركت أن القراءة هي أهم الأشياء التي تساعد على التعرف على أسماء الأماكن ، وبدون تعلم القراءة سوف تتعرض القطة للخطر عندما تترك صاحبها ، كما أنها لابد أن تتعلم القراءة لكي تصبح على معرفة ودراية بجميع الأماكن حتي تتكمن من الذهاب والعودة من أي مكان .