قصة قصيره عن الحيونات نقدمها لكم باللغه الانجليزيه مع ترجمتها باللغه العربيه




A short story about animals in English
The story of the fox and the sheep

One day , an unlucky fox was walking alone searching for food to eat in the forest , but his feet stumbled and fell into a deep well , he couldn’t go out and stopped sad waiting help from any animal , he was looking up saying “there is no one here!”. After several minutes a sheep was walking in front of the well and heard a whispering voice “come here” so he approached in this time looking inside the well , he heard the same sound again called him “come here”, it was the voice of fox.
The sheep shouted “oh my God , why are you in the well?” , the cunning fox replied ” I am here to get water and food , you can find a lot of food here , it is a nice well” the sheep could not believe what the fox said about this well , suddenly he heard his voice again “come here to eat” , the sheep looked down carefully and saw nothing inside , he remembered the advice of his mother to think well before doing anything.
The sheep smiled and said “okay , can you sprinkle me with some water? I feel very hot now , the fox talked himself “what will I do now with this smart sheep , I want him to come down to jump over him and get out of here” , the sheep felt what the fox think , so he said “do not think too much , if you are smart , there are smarter than you , cunning fox”.
قصة الثعلب والخروف

ذات يوم كان يوجد ثعلب يمشي بمفرده لسوء حظه في الغابة كي يبحث عن الطعام ، ولكن قدماه قد تعثرت وسقط في بئر عميق ، ولم يستطع الخروج ؛ فوقف حزينًا في انتظار أي حيوان يساعده ، كان ينظر إلى أعلى قائلًا “ألا يوجد أحد هنا!” ، وبعد مرور عدة دقائق كان هناك خروف يمشي بالقرب من البئر ؛ فسمع صوتًا يهمس “تعالى هنا” ، ولذلك اقترب من البئر في ذلك الوقت ناظرًا إلى الداخل ؛ فسمع نفس الصوت يناديه مرةً اخرى “تعالى هنا” ، لقد كان صوت الثعلب.
صاح الخروف “يا إلهي ؛ لماذا أنت موجود بالبئر؟” ؛ فأجاب الثعلب المكار “أنا هنا من أجل الحصول على الماء والطعام ، يمكنك أن تجد الكثير من الطعام هنا ، إنه بئر رائع” ، لم يستطع الخروف أن يصدق ما قاله الثعلب عن هذا البئر ، ثم سمع صوته مجددًا “تعالى هنا كي تأكل” ، نظر الخروف بحرص إلى داخل البئر فلم ير شيئًا ، وتذكر نصيحة أمه بأن يفكر قبل أن يفعل أي شيء.


ابتسم الخروف قائلًا : حسنًا ؛ هل يمكنك أن ترشني ببعض الماء؟ فأنا أشعر بالحر الشديد الآن” ، تحدث الثعلب مع نفسه “ماذا سأفعل الآن مع هذا الخروف الذكي ، إني أريده أن ينزل البئر كي أقفز عليه وأستطيع الخروج من هنا” ، شعر الخروف بما يفكر فيه الثعلب ؛ فقال له “لا تفكر كثيرًا ، إن كنت ذكيًا ؛ فهناك الأذكى منك أيها الثعلب المخادع”.