كيفية التصرف مع نكد الزوج النكد هو لقب يطلق على الزوجات الاتي يثرن المشكلات مع ازواجهن و تتفنن في افساد كل لحظة جميلة و رائعة لتصبح وقتا عصيباً و متوتراً ملئ بالخلافات و التحدث بالعصبية , هذه الامور جميعها تسبب عدة متاعب تعمل على تهديد الحياة الزوجية و تتسبب في اتساع الفجوة بين الزوجين و تبني حواجز نفسية حتى يصبح التواصل و التفاهم معدوماً مما يصل في نهاية الامر الى فشل الحياة الزوجية و الطلاق و الانفصال .
الزوجة النكدية ينصح التعامل معها باختيار اساليب خاصةو محاولة فهم طبيعة شخصيتها حتى يتم احتوائها بشكل سريع , و محولة القضاء على كل الاسباب التي تدفعها إلى ممارسة سلوكها المتسلط الذي يفسد الحياة الزوجية الطبيعية .

سمات الزوجة النكدية و نصائح لطريقة التعامل الصحيح معها :1 يجب ان تكون ايها الرجل على يقين بان المراة مخلوق ضعيف و لم تخلق بهذا النكد لذا ينصح بمحاولة الوقوف على الاسباب التي تدفع المراة لانتهاج هذا السلوك و محاولة الوصول اليها و ازالة العوائق ببناء جسور من المودة و اللطف بينهما , و الاهم اعطائها مساحة كبيرة لفتح حوار مشترك لتبادل وجهات النظر و الاستماع امر مهم جداً لمناقشة الأسباب و الدوافع التي تخلق منها شخصاً غاضباً و نكدياً طوال الوقت فمجرد معرفة و تفهم ماتمر به من ضغوط نفسية أو صحية أو اجتماعية لابد من معالجته على الفور , التعامل الإيجابي مع الزوجة النكدية سيكون له اثراً ايجابيا في اصلاح هذه الزوجة و لا يجب ان يبحث الزوج في كل ما حوله عن الاسباب و ينسى نفسه فيجب على الزوج أن يبحث vربما كان هو السبب الذي اوصلها لهذا السبب.2- مبادرة الزوج بالتغيير من نفسه و التعديل من بعض تصرفاته التي قد يرى انها صعبة قليلا او قاسية و معرفة بعض من عيوبه التي تثير غضب زوجته بل والاعتراف بينه و بين نفسه بذلك .3- ينصح بعدم إدخال طرف ثالث لحل المشكلة حتى يسهل احتوائها.4- المبادرة بمعاملة طيبة للزوجة و التغاضي عن بعض تصرفاتها فحاول ايها الزوج العزيز ان تتحدث برفق و بصوتٍ حنون و مبادرتها بالابتسام في وجه الزوجة و تقديم بعض الهدايا من وقت إلى آخر .5- اظهار التقجير المعنوي الذب سيكون له اثرا طيبا في نفسها كالثناء على الطعام الذي قامت بطهيه الزوجة أو اظهار الإعجاب بأناقتها و الاطراء على ذوق ملابسها و شكرها على جهودها المبذولة في نظافة المنزل و تربية الأطفال مما له أثرًا طيبًا في نفس الزوجة و بمرور الوقت سوف تُقدر هذه المعاملة و تغير من عصبيتها لتتحول من زوجة نكدية الى زوجة حنونة و سعيدة .6- يجب على الزوج ان يبحث عن طرق التواصل الفعال و الاحتواء مع الزوجة النكدية بحيث يتواصل معها بشكل لا يثير غضبها و يجب انتقاء الوقت المناسب للمناقشة و يُفَضَّل البدء في الحوار عندما يلين طابعها المتمرد , فالزوجة النكدية لا يصلح معها اسلوب العتاب لأنها ستجد الفرصة لممارسة طبعا النكدي لذا يفضل البدء بمناقشة ما يضايقها ووضع اتفاقًا لتنظيم أية مشاكل قد تهدد استقرار الحياة الزوجية.7- ينصح الزوج بان يكون طبعه الصبر عندما يتعامل مع الزوجة النكدية فهو يمكنه تفادي المواقف العصيبة التي تواجه الحياة الزوجية و الصبر بشكل عام له اثرا ايجابيا في رحلة التغيير الطويلة لان الطباع السيئة و تغييرها بأخرى حميدة يحتاج الى الصبر لتحقيق التغيير للافضل فالصبر اساسي مع هذا النوع من الزوجات.8- من الطرق التي اثبتت فعاليتها في علاج مثل هذا النوع من الزوجات هو الانفصال المؤقت و يعتبر الحل الأخير للسيطرة على التشاحن و التناحر بين الزوجين فهو يعتبر فترة راحة من اجل اعطاء الفرصة لكلا من الطرفيين لتقييم العلاقة و الخروج بقرارات مهمة من اجل تعديل مسار الحياة الزوجية.الانفصال المؤقت سيوفر هدنة و فترة راحة من الضغوط المستمرة و الاتفاق على عدم الاتصال إلا في الحالات القصوى و يستمر الوضع مدة زمنية محددة.يُنصَح بعدم اتباع اسلوب الانفصال المؤقت إلا في الحالات التي يستحيل عندها التعامل مع الزوجة و التي اذا تم التعامل معها اصبح الوضع اكثر سوءا ا.في نهاية هذه المقالة ينبغى على كلا من الزوجين التأكد من أن جوهر الحياة الزوجية هو الترابط فالزواج ليس معركة بين طرفين يحاول البقاء فيها للاصلح ، بل على يجب ان يعلم كلا من الزوج والزوجة أنهما مكملان بعضهما البعض لضمان حياة زوجية سعيدة على المدى الطويل.