اهم صفات الزوجه الصالحه في مرحلة من العمر يبدأ الرجل في التفكير في الزواج و الحصول على شريكة لرحلة الحياة و تكوين الاسرة التي هى نواة المجتمعات , حيث تمثل الزوحة البيت و السكن الذي يرتاح عنده الزوج , لذا يجب ان يدقق في اختياره حتى لا تتحول حياته الى كتلة من الجحيم , لكن عند اختيار الزوجة المناسبة و الصالحة فانت تحصل على البيت الذي يوفر لك البيئة و الاجواء التي تدفعك الى النجاح على المستوى العملي و الاجتماعي و كافة نواحي الحياة .
كيف تختار الزوجة ؟
حتى تختار الزوجة اتبع بعض الخطوات او الارشادات التي تعينك على الاختيار الصحيح باذن الله و التي تتمثل في : –
• صلاة الاستخارة : – هذه الصلاة صلاة الاستخارة من الصلوات التي يفضل على كل انسان ان يصليها عند الاقدام على اي عمل يقوم به و الزواج اولي الاعمال بتأدية صلاة الاستخارة .
• الاستغفار : – كن كثير الاستغفار و الدعاء الى الله و الطلب منه و ان شاء سيوفقك الله الى حسن الاختيار و الى التوفيق الى حياة اسرية سعيدة .
• الاستعانة بالاهل و الاصدقاء : – عند الاقدام على اختيار زوجة يعينك في الاختيار الاهل و الاصدقاء و المقربون حيث انهم سيصدقونك القول و الرأي فهم يمكن ان يعرفون الكثير عن من حولك من النساء و من تتمتع بالمواصفات الحسنة او الطيبة .
• التوكيل : – يمكن ان يعينك على اختيار الزوجة ان توكل من تثق به في عملية البحث عن الزوجة و هنا قم بتعريفه على متطلباتك في الزوجة التي تود اختيارها و سيساعد في ذلك معرفته بك و بمواصفاتك مما يجعله اكثر قدرة على اختيار الشريكة المناسبة التي يمكن ان تتوافق مع طباعك و عاداتك .
• التقارب و التكافؤ في النمط السلوكي و الفكري و الحياتي : – و يكون ذلك على مستوى الاسرة اي بين الاسرتين اسرتك و اسرة الزوجة المسقبلية , فالزواج ليس مجرد علاقة بين فردين و انما هو علاقة تجمع عائلتين و بيئتين , يجب ان يكون هناك قدر كافي من التجانس بينهما فبدون هذا التجانس غالبًا لن تحصل على حياة هادئة مستقرة و قد يتطور ذلك الى حد فشل الزواج , حيث يتسبب عدم التجانس في وجود الخلافات بشكل كبير و مستمر مما يترتب عليه عدم السعادة و لا يستطيع الانسان الاستمرار بهذا الشكل مدى الحياة .
• المرأة الصالحة خير متاع : – قال الرسول صلى الله عليه و سلم” خير متاع الدنيا المرأة الصالحة ” , و قال “تنكح المرأة لأربع، لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك” .
لذا فعند اختيار الزوجة ابحث عن المرأة ذات الدين و الخلق فالمرأة التي تعرف الله في افعالها و اقوالها تستطيع ان تؤدي واجبات الزوجة و حق الاولد و البيت و قد قال الرسول صلى الله عليه و سلم ” زوجة صالحة تعينك على أمر دنياك و دينك خير مما اكتنز الناس” , فاحرص على اختيارها عابدة مطيعة تؤدي فروضها و تقرأ القرآن و تتدبره و تحفظ ما تيسر منه و دائمة الذكر لله .
• الزوجة سليطة اللسان : – عند اختيار الزوجة ابتعد تمامًا عن المرأة سليطة اللسان حتى و ان كانت ذات جمال فسلاطة اللسان تغطي هذا الجمال الشكلي فهذا الصفة السيئة تلحق الضرر الكبير بالحياة و تجعل من العشرة بين الزوجين صعب ان تستمر لفترة طويلة .

• الاسرة الصالحة : – عرفنا ان الزواج ليس علاقة بين فردين و انما علاقة بين اسرتين و كما تبحث على التكافؤ بين الاسرتين ابحث عن الاسرة الصالحة ذات الاصل الشريف فالزوجة تكتسب اغلب صفاتها و عاداتها من البيئة التي تنشأ بها فالنشأة في بيئة صالحة غالبًا تنتج مرأة صالحة و قد قال الرسول صلى الله عليه و سلم “تخيروا لنطفكم فان العرق دساس” .
• العطف و الحنان و الرحمة : – عندما تسعى لاختيار زوجة حاول التاكد من انها تتمتع بالعطف و الحنان و الرحمة و كذلك هدوء الطبع , فلا تفقد اعصابها سريعًا مما يترتب عليه فقد السيطرة في الاوقات الصعبة , ان هذه الصفة السيئة واحدة من اهم اسباب حالات الطلاق الآن .
• الامراض : – حاول قدر المستطاع اختيار زوجة خالية من الامراض الوراثية او الاامراض المعدية للمحافظة على سلامتك و سلامة اطفالك ان شأ الله .
• الطهر و العفة : – ابحث عن الزوجة الطاهرة العفيفة ذات العقل و الحكمة الحافظة للأسرار .
البحث عن هذا المواصفات في الزوجة و الحصول على زوجة تجتمع فيها الصفات الطيبة و الحسنة التي تناسبك لا تكفي لان تحصل على زواج ناجح و سعيد , انما يقع على عاتقك اشياء تساعدك على الحصول على حياة زوجية و اسرية سعيدة و ناجحة , فالحياة الزوجية كالنبات الذي يحتاج الى الرعاية و التغذية المستمرة حتى ينمو و يؤتي ثماره , لذا يجب عليك ان توفر للزوجة الامان النفسي حتى تسكن و تطمئن , احرص على ان تكتسب احترام زوجتك و محبتها فحاول ان تجعل من زوجتك صديق مخلص , حافظ على وجود لغة للحوار بينكما , حافظ على اشراك الزوجة في قراراتك و بخاصة التي تخص الاسرة و افرادها , ابتعد عن اقحام الآخرين في حياتكما الا في الضرورة و اختيار الشخص بعناية فائقة , ابتعد عن الغيرة الزائدة عن الحد فهى تفسر بالشك و الشك يقتل العلاقات . و لاتنسى دعاء الاستخارة الصحيح لهذه المناسبة .