سبب غيرة الزوج من اطفاله وحدها الزوجة القادرة على التحكم في سلوك زوجها ، حيث ثبت مؤخرًا أن نسبة عالية جدًا من الرجال يميلون للتسلط ، وحب الذات، وينجحون في فرض سيطرتهم على زوجاتهم إن لم يلاقوا رادع لتصرفاتهم الغير مبررة ، والتي ترجع لنشأتهم ، أو طبيعة عملهم.
غيرة الأب من الأبناء
وفي حال خضوع المرأة لمثل هذه التصرفات قد يزيد من أنانية الزوج وتماديه لسلوكيات ، قد يعتبرها الكثيرون نوع من الخروج عن المألوف ، لأنها قد تصل لأبنائه ، فكيف لأب أن يغير من طفله ، وهل يعد هذا مرض ، أم عرض . فكيف للزوجة أن تتعامل مع مثل هذا الزوج ؟

فالكثير من الزوجات نجحن في التعامل مع مثل هؤلاء الأزواج ،لأنهم اعتبروا الرجل طفل صغير ، يحتاج للرعاية والإهتمام .يتسرب شعور الغيرة تجاه الأبناء عندما تكرث الأم نفسها لأطفالها فقط ، متناسية زوجها ، مما يثير غضب وحنق الزوج ، وقد يتطور الأمر ليتحول إلى تصرفات عدوانية تجاه الأبناء كالتطاول عليهم بالضرب والسب .وهذا ما لا نراه منطقيًا في مصطلح الأبوة .ومن أهم مسببات الغيرة لدى الأباء تعرضهم للإهمال والتهميش في صغرهم ، وعندما تتعامل زوجاتهم بسلوك مختلف مع أبنائهم يتسرب لهم هذا الشعور ، نتيجة لحرمانهم من الحب والحنان ، والأمان .كذلك من أهم أسباب غيرة الأباء من أبنائهم حرمانهم من أمهاتهم ، وتربيتهم على يد زوجة الأب ، سواءًا بفقد الأم ، أو إنفصال الأباء .كيفية التعامل مع الزوج الغيور من أبنائه :
الإهتمام هو أفضل الطرق للتغلب على هذه المشكلة ، فإهتمام المرأة بزوجها واجب عليها ، ولكن عند وجود مثل هذا النوع من الرجال ، يجب أن توجه المرأة جم إهتمامها تجاه زوجها ، وعدم إشعاره بوجود أي طرف يشاركه في إهتمامها ، فتعامله معاملة الأطفال كي لا يتحول لشخص عنيد يلحق الأذى بأبنائه .اهتمي بمظهره ، ومأكله ، ومشربه كطفل من أطفالك .الهدوء : عدم مقابلة غضبه من أبنائه بغضب ، ومحاولة تفهم الوضع والتحدث إليه ، ومعرفة أسباب غضبه وغيرته ،وتفهمها وعدم الإقلال من مشاعره والسخرية منه .الإحتواء : إمداده بالحب والحنان ،والتحدث معه برفق ، ومحاولة مصارحته بأن مثل هذا السلوك يجب منعه ، وعدم التمادي فيه ، وعدم وضع نفسه في مقارنة مع أبنائه ، فكل منهم له مكانته الخاصة ويحظى بمشاعر مختلفة .الصبر : تحتاج كل مشكلة إلى الصبر ،فالصبر مفتاح كل شيئ جميل ، فقال الله تعالى : ( فصبرجميل والله المستعان ) .فاجعلي شعارك ( الصبر القناعة الرحمة ) ، واستعيني بالله في كل أمورك .المصارحة : مصارحةالزوج بأهمية دوره تجاه أبنائه ، وأن دوره لا يقل أهمية عن دورها ، ويجب عليه مشاركتها هذا الأهتمام ، مما قد يشعره بأهميته وعدم وضع نفسه في مقارنة مع أبنائه .اهتمام الزوجة بنفسها : بأن تخصص الزوجة وقت لها ، تهتم فيه بنفسها ، وإسناد مهام الأبناء له ، وذلك ليعلم أن ما تقوم به المرأة تجاه أبنائها يحتاج للتقدير ، وأنه لايوجد مجال للغيرة من أبنائه .