الحياه الزوجيه الناجحه بيكون فيها نجاح بسبب الطرفين الزوج و الزوجه و ليس طرف واحد




مخافة الله عزّ وجل أول أساس من أُسس الحياة الزوجية الناجحة.
• التوافق المنطقي، وهو أن يكون الطرفان موافقيْن في حال اتخاذ أي قرار، وأن يكون القرار الأنسب للموقف وليس لمصلحة شخصية لطرف من الأطراف.

• تقبُل الطرفين لبعضهما بكل حسناتهما وعيوبهما؛ لأنه لا يوجد إنسان كامل، وألا يقوم طرف من الأطراف بتهميش أو مسخ للطرف الآخر.
• أن تكون هناك معايير وثوابت للطرفين، لا أحد يتعدى عليها؛ كالاحترام ومشاركة الرأي وعدم الإساءة.
• أن يتفهم الطرفان احتياجات كل منهما، والسعي إلى تحقيقها معًا ككيان واحد؛ لأنهما شركاء حياة.


• أن يكون الزوجان إيجابييْن ومتفائليْن بأنهما قادران على السعي نحو الحياة الزوجية السعيدة بالعزيمة والإصرار، «فالسعادة تكمن في أنفسنا ولا بد من السعي والبحث عن طرق لجعلها ممكنة».

• يجب أن يخطط الزوجان لحياتهما في مرحلة مبكرة من علاقتهما، ويعتبران أن هذه الخطة دستورًا يلتزمان به؛ كي تتمتع علاقتهما الزوجية بالنجاح.
• أن يمنح كل طرف منهما الاستقلالية والحرية للطرف الآخر، رغم وجود رابط الزواج وقواسم مشتركة كثيرة بينهما، فالزواج يعني ارتباط شخصين في علاقة مشتركة دون التأثير على استقلالية أو حرية الآخر.