سلوكك و اسلوبك و طريقه تعاملك مع زوجك هي التي تحدد اذا كان حياتك الزوجيه هتكون سعيده ام لا



افعلي شيئاً مخصصاً له كل يوم

لا شك في أنكِ تعرفين الأمور التي تجعل زوجك سعيداً وتدخل على قلبه السرور، لهذا احرصي على تقديمها له كل يوم، ولو كانت كلمة رومانسية.
ضعي مشاعره ورغباته في اعتبارك

لا تركزي على متطلباتك ومشاعرك ورغباتك فقط، وتنسي رغبات زوجك التي يجب عليكِ تلبيتها، ومشاعره التي يجب عليك مراعاتها والاهتمام بها، لهذا قومي بوضعها في اعتبارك دائماً ولا تقللي منها مهما حدث.
أخبريه باحتياجاتك

لا ترفعي سقف توقعاتك كثيراً، فزوجكِ ليس ساحراً يستطيع تنفيذ ما تريدينه، ولكنه في الوقت نفسه، لن يتردد في بذل ما يستطيع فعله في تلبية احتياجاتك، ولكن يجب عليكِ في بداية الأمر إخباره بها بكل وضوح وشفافية.

تحكمي بتصرفاتك


لا تفسحي المجال للمشاعر حتى تسيطر عليك، كـ مشاعر الغضب، الحزن والغيرة. صحيح أنه من الصعب أن يتحكم الشخص بمشاعره، لكن يمكن السيطرة على ردود أفعالك وتصرفاتك، وعند ردّ الفعل استخدمي عقلك، وتصرفي بحكمة وعقلانية.


قدمي له الشكر

حتى لو كان ما يفعله بسيطاً أو بديهياً في نظرك، لا تترددي في تقديم الشكر والتقدير على ذلك، وقدمي شكرك بطريقة صريحة وملموسة حتى يشعر بالامتنان ويشعر بحبكِ وتقديركِ له، واهتمامكِ به.