هناك الكثير من المفاتيح و الافعال التي تساهدك علي بناء حياة زوجيه ناجحه و سعيده تعرفوا عليها

– التواصل

يجب أن يكون التواصل بينكم قائم على النقاش بهدوء وبطريقة لطيفة وبأسلوب لين، لأن الكلام والنقاش لحل المشاكل بين الطرفين أمر في غاية الأهمية.
– الإنصات والاستماع

لابد أن تستمع للشريك باهتمام وأن تفهم ما يزعجه ويغضبه، وأن يتفاعل مع مشاعره ويقدرها حتى يخفف عنه ويمنحه الثقة والراحة حتى يشعر بالاطمئنان لوجود من يستمع إليه ويقف بجواره.
– الشكر والامتنان

كلمة شكراً تترك أثر رائع في النفوس البشرية في العموم فما بالك إذا سمعها الشريك عند تقديمه شيئاً أو عندما يقوم بفعل شيئاً يسعدك، فحينها سيشعر باحترامك الشديد له وتقديرك لما يفعله من أجلك.
– العلاقة الحميمة

هي واحدة من أهم ركائز السعادة الزوجية لأنها تقوم على الحب والانسجام، وتزيد من قوة العلاقة وصلابتها بين الطرفين وتقوم بتنمية الحب بين الزوجين.
– الابتعاد عن المقارنة

يجب الابتعاد عن وضع الطرف الآخر في مقارنة مع أحد، ولا يتم مقارنة الحياة الزوجية الخاصة بكم بأي حياة زوجية آخرى لأن لكل علاقة ظروفها الخاصة وهي التي تجعلها تجربة فريدة من نوعها لا تتشابه مع الآخرين، غير أن المقارنة لن تفيد بل ستزيد الأمور تعقيداً وستزيد المشاكل بينكم.
– قضاء الأوقات سوياً


تحديد وقت ثابت يومي للجلوس والتحدث في كل الأمور الخاصة بهم، أو فعل أي شيء ممتع مثل الاستماع إلى الموسيقى، أو اللعب سوياً بلعبة ما، فلا تدعي الروتين والضغوط اليومية تصنع حاجز بينكم فتبتعد المسافات وينقطع التواصل بينكم
– تقديم الاعتذار


في حالة حدوث سوء تفاهم بين الزوجين، فيجب الاعتذار من الطرف المخطئ بحق الطرف الآخر، لأنها من أفضل الطرق التي تحافظ على سلامة الحياة الزوجية بين الزوجين، والاعتذار لا يقل من صاحبه ولا يدل على الضعف والخسارة، بل يدل على مدى الحب والاحترام المتبادل بينهم.