هناك الكثير من الاسباب و من التصرفات التي تدل علي ان الزوجه لا تحب زوجها


1- قلة الإهتمام بالزوج

في الغالب تكون الزوجة معتاده على الإستيقاظ في الصباح الباكر لتحضر لزوجها وجبة الإفطار، كما عادةً تهتم بتحضير مائدة الطعام فور وصول زوجها من العمل لسد جوعه والحفاظ على صحته، وفي حالة فقدت الزوجة حماسها وحبها لزوجها فإنها لن تعد تهتم بطعامه ولا بصحته وستبدأ في تركه يأكل ما يريد بمفرده ويرتدي ما يرغب دون مبالاة.
2- إنعدام الغيره

الغيره هي واحدة من أهم العلامات التي تدل على حب الزوجة لزوجها فإذا ما إنطفأت غيرتها وخوفتها من خسارة زوجها وتوقفت عن الإهتمام بخروجه وزملائه ومعارفه وتوقفت عن السؤال عن أسباب تأخره في العمل ومع من يقضي وقته وهكذا فإن هذا كله بالتأكيد يعني أنها ما عادت تهتم به ولا تحبه على الإطلاق.
3- قلة الحديث مع زوجها

الزوجة التي لا تحب زوجها تتوقف عن مشاركته أحداث يومها وأفكارها وطموحاتها وإهتماماتها بشكل عام فهي تتوقف عن التحدث معه عما يدور في ذهنها وعن ما تشعر به وما يزعجها ، وحتى إذا ما سألها زوجها عن أخبارها ويومها وحالتها النفسية فإنها سريعاً ما تغير الموضوع.
4- كثرة الشجار بأسباب غير قوية

من العادي والطبيعي أن تحدث بعض النزاعات والمشاجرات بين الأزواج ولكن حينما تصبح أغلب هذه الشجارات على أمور تافهه أو غير ضرورية أو لا تستحق هذا القدر من الإهتمام الذي يصل إلى المشاجرة فإن الزوجة أصبحت تبحث عن مشاكل في أي شيء لدرجة أنها أصبحت تختلق أسباب للشجار كي تظل في صراع مستمر مع زوجها.
5- إخفاء الأسرار

الزوجة التي لا تحب زوجها تخفي عنه الكثير من الأسرار فإذا ما بدأت تكتشف أسرار زوجتك بالصدفة فهذا يعني أنها لم تعد تعتبرك محل ثقة.

6- جفاء المشاعر


المرأة بطبعها كائن رومانسي ودائماً ما تحب أن تقول من الكلام ما يلتمس قلب زوجها فإذا ما إختفت مشاعرها تجاه زوجها فإن رومانسيتها تنعدم ويحبذ في هذه الحالة أن يأخذ الزوجان إجازة في مكان هاديء بعيداً عن العمل والأصدقاء وحتى العائلة كي يستعد الزوجان علاقتهما مرة أخرى ويعيدا إحياء الرومانسية والمشاعر بداخلهما.