الصداقة بين الزوجين من الوسائل التى تساعد فى انجاح العلاقة الزوجية وفيما يلى بعض النصائح لتحقيق الصداقة بين الزوجين




– إذا اختلفت مع زوجك و تشاجرتما معا فتساءلي بينك و بين نفسك إن كان هذا الأمر يحدث مع صديقتك المقربة فكيف ستتعاملين مع الأمر.
– اهتمي بشؤون زوجك كما تهتمين بشؤون صديقاتك فعندما تحتاج صديقتك إليك لن تتواني عن مساعدتها و الاستماع إليها و ستسدين إليها النصائح و يجب أن يكون نفس الأمر مع زوجك فعلى سبيل المثال حينما يأتي من عمله اسأليه عن يومه و كيف صار.
– اسعي لفهم احتياجات زوجك و امنحيه ما يحتاج إليه من حرية و استقلالية فالزواج ليس سجنا و تقييد لحركة الطرفين فكل طرف يحتاج إلى مساحة يتصرف فيها بأريحية حتى تنجح العلاقة بينهما و تدوم للأبد.
– استمعي لوجهة نظر زوجك و لا تتسرعي في إصدار الأحكام عليه بل حاولي أن تجدي مبررات لتصرفاته و اختلقي له الأعذار و لا تلوميه على كل شيء يحدث فهذا سيجعل ثقت فيك تزيد و سيشعر بأنك الشخص الجدير بثقته و حبه و بأن يمنحك صداقته و تكوني الأقرب إليه من أي شخص آخر.
– عندما يتحدث إليك زوجك عن أمر تخالفينه في وجهة النظر فلا تسعي لمغالطته بل استمعي له جيدا ثم اعرضي وجهة نظرك عليه حتى تصلا إلى نقطة من التفاهم و الاتفاق فهذا الأمر من شأنه أن يعزز العلاقة بينكما و يجعلها أفضل بدلا من أن تجعليه ينفر منك.

– علاقة الزواج معناها الشراكة و لذلك يجب أن تتشاركا في كافة الأمور و يجب أن تضعي في اعتبارك أن الحياة ستكون فيها مراحل من السعادة و مراحل من التعب و المشقة و يجب أن تتشاركا في كل هذه الأمور معا و أن تدعمي زوجك إذا حدثت له مشكلة مالية أو مشكلة في عمله لأنه في هذه المرحلة سيحتاج إلى صديق أكثر مما يحتاج إلى زوجة و حبيبة فكوني له هذه الصديقة و لا تجعليه يلجأ لأحد آخر قبلك.
– يجب أن تعلمي بأنه لا يوجد إنسان كامل بل إن الإنسان أحيانا قد يخطئ و ينسى فقد يهمل زوجك بعض الأمور التي تعد بالنسبة إليك مهمة مما قد يثير غضبك تجاه زوجك لكن حاولي ألا تضخمي من الأمور و أن تعتادي على المغفرة و التسامح حتى يفعل معك المثل.