السجاد هو من اهم قطع الديكور الموجودة فى البيت غسيل السجاد جزء من التنظيف الذي تقوم به المرأة في المنزل من فترة لأخرى






وبمجرد انطلاق فصل الشتاء، تواجه بعض النساء أزمة في كيفية تنظيف السجاد بالماء البارد وسط انخفاض درجات الحرارة، دون أن يعلمن أن الشتاء هو أنسب وقت لفعل ذلك ولكن لماذا؟.
وفقًا لمدونة "Jabaras"، فإن هناك عدة مزايا لتنظيف السجاد خلال الشتاء، وهى:

* موسم الأعياد
الشتاء يحتوي على أعياد الميلاد وهذه عطلة جيدة لتنظيف السجاد بسبب وجود وقت كافي لفعل ذلك دون حمل هموم العمل، وأيضًا لن يكون هناك دخول وخروج متكرر للأطفال وقت التنظيف.

* أسرع وقت للتجفيف
على الرغم من انخفاض درجات الحرارة ووجود برودة شديدة، إلا أن ذلك مفيدًا للسجاد لأن الهواء البارد والجاف يقلل من الوقت الذي يحتاجه السجاد حتى يصبح جافًا، وكلما أصبحت السجادة جاهزة للاستخدام بعد التنظيف ساعد ذلك في انخفاض نسبة التقاطها للبكتريا خلال فترة الرطوبة.

* نظافة الهواء

في فصل الشتاء يكون الهواء نظيف وبالتالي ينقي السجاد من الملوثات التي تلتصق به من الاستخدام اليومي وهي بكتيريا غير مرئية تتناثر على الوبر خلال إصابة أحد أفراد المنزل بالبرد لأنه ينثر الجراثيم.

وحسبما ذكر موقع " rmcarpets"، فإن تنظيف السجاد بكثرة شئ غير جيد لأنه يتلف الألياف والأفضل هو فعل ذلك مرة أو مرتين سنويًا فقط، ولكن يجب تعريضه إلى الشمس أو الهواء النقي مرة شهريًا لإزالة أكبر نسبة من الجراثيم التي تتراكم عليه يوميًا.
ومن الأفضل خلال تنظيف السجاد شتاءً استخدام الماء الساخن لأن ذلك له عدة فوائد، مثل تدفئة الجسم حتى لا يلتقط البرد خلال التنظيف وأيضًا السخونة تستطيع القضاء على أكبر كمية من الميكروبات.