تعد سورة البقرة او سورة فى القرأن الكريم وتبلغ عدد اياتها 286 ايه وهى من السور الى لها منافع كثيرة ومتعددة وفضل كبير على الانسان وفيما يلى طريقة بسيطة لختم سورة البقرة بشكل يومى





طريقة ختم سورة البقرة

هناك أكثر من طريقة لختم سورة البقرة بشكل يومي بكل سهولة دون تعب أو مشقة ، وذلك من خلال تقسيمها بشكل جيد ومنظم .
الطريقة الأولى
تتكون سورة البقرة من 48 صفحة وبالتحديد في المصحف المدني ، يمكننا تقسيم تلك الصفحات على مدار اليوم وبالتحديد بعد كل صلاة من الصلوات الخمس ، وذلك عن طريق قراءة عشر صفحات بعد صلاة الفجر ، وقراءة عشر صفحات بعد صلاة الظهر ، وقراءة عشر صفحات بعد صلاة العصر، وقراءة عشر صفحات أيضًا بعد صلاة المغرب ، وقراءة ثمانية صفحات بعد صلاة العشاء ، وبهذا نكون قد ختمنا سورة البقرة لهذا اليوم .
الطريقة الثانية
في هذه الطريقة يمكننا تقسيم السورة على حسب عدد الآيات الموجودة بها وقراءتها بعد كل صلاة ، فمثلًا يمكن القراءة بعد صلاة الفجر من بداية سورة البقرة حتى الآية رقم (58) ، ويعد صلاة الظهر حتى الآية رقم (118) ، وبعد صلاة العصر حتى الآية رقم (176) ، وبعد صلاة المغرب حتى الآية رقم (233) ، وبعد صلاة العشاء يمكن القراءة من الآية 233 حتى آخر السورة ، وبهذا نكون قد ختمتنا سورة البقرة لهذا اليوم .
فضل سورة البقرة

إن فوائد سورة البقرة كثيرة ومتعددة ، فعنها قال النبي محمد صلّ الله عليه وسلم : (إن الله كتب كتابًا قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة ، ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان) صحيح الترمذي ، ومن فضائل سورة البقرة ما يلي :
قراءة سورة البقرة بالبيت تطرد الشياطين

عن عبد الله بن مسعود أنه النبي قال ، “من قرأ عشرة آيات من سورة البقرة في ليلة ، ثم لن يدخل شيطان منزله في تلك الليلة. (الآيات العشرة هم: أربعة من البداية ، آية الكرسي (255) ، الآيتان التاليتان آيات (256-257) والآيات الثلاثة الأخيرة .
و عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ ، قال : قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم : (إن لكل شيء سناما، وإن سنام القرآن سورة البقرة ، من قرأها في بيته ليلًا لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال ، ومن قرأها نهارا لم يدخل الشيطان بيته ثلاثة أيام) .
وفي صحيح مسلم : أن النبي صلّ الله عليه وسلم قال : ” لا تجعلوا بيوتكم قبورا ، وإن البيت الذي تقرأ فيه (سورة البقرة) لا يدخله الشيطان .
سورة البقرة تحمي الذي يقرأها


قراءة سورة البقرة تحمي ضد العين الشريرة ، والسحر ، وسوس الشر ، كما أنها تجلب البركة والسلام الشامل في الحياة ، فقراءة الآيتين في آخر (سورة البقرة) يحميان الشخص ففي الصحيحين : ” من قرأ بهما في ليلة كفتاه “؛ أي كفتاه من كل ما يؤذيه ويضره .
وفي حديث مسلم : أن النبي – صلّ الله عليه وسلم – قال : ” اقرءوا (سورة البقرة) ؛ فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة ” .. قال معاوية بلغني أن البطلة هم السحرة .
سورة البقرة تدافع عن قرائها يوم القيامة

سورة البقرة تضيف النعم في هذه الحياة الدنيوية ، ففي يوم القيامة تأتي بمثابة شفيع لأولئك الذين يتلونها ، فتلاوة سور البقرة ، وسورة آل عمران موصى بهما ، لأنهما سيظهران في يوم القيامة كغيمتين أو ظلال ، أو قطعان من الطيور في صفوف ، يشفعون للذين يقرؤونهم .
لهذا يجب أن نشكر الله على هذه النعمة بالمداومة عليها ، وعدم التخلي عنها حتى لا تكون سبب للحزن ، وفي الختام يجب أن نحاول تلاوة القرآن من أجل الحصول على فهم مناسب حتى نتمكن من التصرف بناءً على حكمته وتشريعه.