تختلف نسبة ذكاء الاطفال من طفل لاخر وزيادة ذكاء الطفل او نقصه يتاثر بطرق معينة اليكى الطريقة المثلى التي تزيد من ذكاء طفلك








نسبة كبيرة من الذكاء تولد مع الطفل بالفطرة، وطبعًا ذكاء الطفل يزداد أو ينقص بحسب تربيته والأساليب المتبعة في تعليمه.

وانطلاقًا من هذه النقطة يجب التنويه بأنّ الأهل يلعبون دورًا مهمًا في هذا المجال، ويبرز دورهم هذا في تعزيزهم لذكاء طفلهم وتطويره من خلال الطرق التي يعتمدونها في التعامل معه.

ونظرًا لدور الأهل وأيتها الأم تحديدًا، عليكِ أن تعلمي أنكِ ببعض الأساليب التربوية التي تعتمدينها مع طفلك تنمين ذكاء طفلك بشكل كبير، ولكن تصرف واحد بشكلٍ خاصٍّ يجعل طفلك فائق الذكاء، ما هو؟ إليكِ الجواب.

في البداية من المهم أن تدركي كأم أن تربية طفلك تتطلب جهدًا متواصلًا لتنمية قدراته الذهنية، ويترجم هذا الجهد من خلال تطبيق بعض الأساليب، ومنها التركيز على عنصر الخيال لديه وتنميته بقراءتك له القصص وغيرها.

وقد يغيب عنك -وهو العنصر الأهم- في جعل طفلك فائق الذكاء هو أن طفلك بالدرجة الأولى يحتاج أذنًا صاغية وأجوبة لكل تساؤلاته، قد تجدين أحيانًا أن أسئلته الصغيرة والكثيرة مضحكة أو حتى سخيفة أو مزعجة وبخاصة عندما لا يكف عن طرحها، لكن لا تستخفي بها وإياك أن تهزئي من طفلك فأنتِ تنمين فيه من صغره الشعور بأنه فاشل، وهذا الأمر سيعيق قدراته الذهنية ويحول دون تطورها.

وأؤكد أن طرح طفلك للكثير من الأسئلة دليل صحي بحت؛ فطفلك إذن يفكر ويحلل؛ لذا تفهّمي أسئلته وتقبّليها برحابة صدر وأجيبيه عنها كلها بمنطق طبعًا ولكن بطريقة مبسّطة لكي يستطيع استيعابها.

وبهذه الطريقة ستنمين ذكاء طفلك وقدراته الفكرية إلى حد كبير.