مرضي حساسية الصدر من أكثر الفئات المتضررة من انتشار العواصف والتي تسبب ضيق التنفس والسعال والشعور بالتعب والارهاق ما يجعلهم غير قادرين على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي



👈حساسية الصدر من الأمراض المزمنة، وهي من المشاكل التي تؤثر على المجاري الهوائية، ما يؤدى إلى ضيقها، وبالتالي صعوبة التنفس
👈تزداد تلك المشكلة خلال الليل، حيث يعاني المريض من السعال لفترة طويلة، وعدم القدرة على التنفس بشكل سليم، وسماع صفير بالصدر في أثناء التنفس. ماذا يجب أن يفعل المريض في هذه الحالة؟ ⁦1️⃣⁩ينقسم العلاج إلى مرحلتين: الأولى، وهي الدوائية، حيث يجب على المريض تناول الأدوية التي وصفها الطبيب في مواعيدها وبالجرعات المحددة، والتي غالبا ما تكون موسعات للشعب الهوائية، وعلاج "الكورتيزون" لتقليل حساسية الصدر.

💡💡العلاج بالامصال و هو فعال و آمن جدا عن طريق تحديد مسببات الحساسيه سواء عن طريق اختبار الجلد او الدم و تؤدي بنسبه كبيره جدا الي الشفاء التام باذن الله. ⁦2️⃣⁩أ⁦ما المرحلة الثانية فهي المرحلة الوقائية، وهي ⁦⬅️⁩يفضل عدم الخروج من المنزل في الأيام التي ينتشر بها العواصف والأتربة. ⁦⬅️⁩الابتعاد عن الحيوانات الأليفة، خاصة تلك التي تحتوى على شعر كثيف. ⁦⬅️⁩الإقلاع عن التدخين بكافة أنواعه إذا كان المريض مدخن، أو الابتعاد عن الأماكن التي تكثر فيها أدخنة السجائر، لتجنب الإصابة. ⁦⬅️⁩تجنب الأدوية المهيجة للشعب الهوائية مثل مضادات الروماتيزم، والمسكنات. ⁦⬅️⁩تهوية المنزل بشكل جيد، وتعرض الفراش إلى الشمس، حيث إنه من الطرق الطبيعية التي تساعد على قتل حشرات الفراش.