يعاني كثير من الاطفال من صعوبة التعلم سوف نقدم لكم اليوم ما هي علامات صعوبة التعلم وطرق التغلب عليها



إن صعوبات التعلم تعتبر من الأمور الهامة التى تواجه المهتمين والمشتغلين بالتعليم وذلك لأنها تعتبر أحد المعوقات التى تواجه الطفل وتمنعه عن مواكبة أقرانه في التعلم والتعليم وتعتبر بالنسبة له حاجزا عن التواصل مع الآخرين وتنعكس عليه في حياته.
صعوبات التعلم تظهر في الكثير من الأمور وليست على التعلم المادي فقط بل تمتد إلى نواحي الحياة من التواصل مع الأقران في الألعاب والتفكير والبحث، كما أن صعوبات التعلم تندرج تحت القراءة والفهم والتواصل وإجراء العمليات الحسابية وهجاء الأحرف الأبجدية والكلمات والقراءة والكتابة.تجدر الإشارة إلى أن صعوبات التعلم تشمل الأطفال ذوي الإعاقة الجسدية أو الأطفال ذوي الإعاقة النفسية أو الأطفال ذوي الإعاقة العقلية كما أن منهم الأطفال ذوي الاضطرابات الانفعالية. كما أن الأطفال المكفوفين والصم ممن يتم الاعتناء بهم في تخطي صعوبات التعلم.من الجدير بالذكر أن صعوبات التعلم لا تقتصر على الأطفال ذوي الإعاقة فقط بل تمتد إلى بعض من الأطفال الأصحاء الذين لا يعانون من أي إعاقة ب تواجههم صعوبات في التعلم.
المؤشرات الدالة على صعوبات التعلم


أهم مؤشرات صعوبات التعلم قبل أربع سنوات
هناك بعض المؤشرات والعلامات الدالة على صعوبات التعلم والتي تظهر في سن الأربع سنوات.

يعاني الطفل من صعوبة في نطق الكلمات أو إستهجاء الكلمة.
بعض الأطفال لا يعرفون كيفية الحفاظ على إيقاع واحد أثناء الإنشاء بل تجدهم يخطئون الإيقاع.
بعض اطفال لا يستطيعون التركيز أو حفظ الأمور الهامة والدورية والبسيطة مثل أيام الأسبوع والألوان والأشكال الهندسية أو اسامي الحيوانات.
يواجه الطفل الذي يعاني من صعوبات التعلم صعوبة في التركيز في الاتجاه وحفظها.
كما أن طفل صعوبات التعلم لديه مشكلة في التركيز أو الاستماع للتعليمات المكررة بصفة يومية.
بعض الأطفال يعانون من مشاكل في الكتابة أو الإمساك بالقلم.
يواجه بعض الأطفال من مشاكل في ربط حذائه أو تعلم كيفية عقد ربطة الحذاء.

أهم مؤشرات صعوبات التعلم بداية من أربع سنوات إلى تسع سنوات
يجد الطفل صعوبة بين نطق الحروف وكتابتها أو الربط بين الحرف المكتوب ونطقه الصوتي.
يجد الطفل صعوبة في تكوين الكلمات حيث ينعدم لديه الرابط في تجميع الحروف وربطهم بالدلالة الصوتية للكلمة.
يجد الطفل صعوبة في هجاء الحروف وبالتالي نطق الكلمة مما يؤثر على تمييزه الكلمات ومعانيها.
صعوبة في القراءة نتيجة اختلاط الحروف عليه وعدم تمييزه للكلمات.
صعوبة في هجاء الكلمات لأنه لديه مشكلة في التمييز بين الحروف.
من أبرز المشاكل التى تواجه الطفل الذي يعاني من صعوبات التعلم في تلك المرحلة هو صعوبة إجراء العمليات الحسابية الأساسية مثل الجمع والطرح.
بما أن الطفل يعاني من الأمور الأساسية والروتينية فمن البديهي أن تجد مفهوم الوقت عنده غير معلوم وغير مرتب في معرفة الوقت والساعة أو قراءة الساعة على الحائط.