النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حكم عدم الرد على الجوال

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    12 / 12 / 2019
    المشاركات
    1,000
    معدل تقييم المستوى
    116

    افتراضي حكم عدم الرد على الجوال





    من النعم التى انعم الله علينا هى نعمة الجوال لكن هناك طرق لاستخدامه فهو مصدر تفريج الكرب وصلة الرحم فكيف يكون استخدامه الصحيح
    .

    نحن بحاجة إلى أن نعي فقه التعامل مع الجوال ونعرف آداب استخدامه، ووقفتنا مع جزئية من الآداب وهي طريقة الرد على الاتصالات، والرسائل، والناس فيها على ثلاثة أقسام:

    القسم الأول: يُفضل عدم الرد والتطنيش سواءً بالإغلاق، أو التجاهل هرباً من الإزعاج كما يزعم، أو الانشغال. وهذا التجاهل لمكالمات الآخرين، ورسائلهم على وسائل التواصل يترك تذمراً لديهم، وربما شعوراً بالغضب.
    وعدم الرد على الهاتف ووسائل التواصل والتطنيش يشبه أن يطرق أحدهم على باب منزلك، بينما تنتظر أنت وراء الباب لا تُجيب الطارق، إنه لا شك أمرٌ لا يليق، وفعلٌ خارمٌ للمروؤة، ومفسد للأخوة.
    ولعل المتصل اختصك من سائر الناس لانجاز مطلوبه، ولقضاء حاجته، تلك الحاجة التي جعل النبي -صلى الله عليه وسلم -قضاءها يساوي اعتكاف شهرٍ في مسجده عليه الصلاة والسلام كما صح عنه.
    وهذا الأمر معيباً على عامة الناس، ويكون أكثر عيباً وفضاعةً عندما يكون من أهل الخير والصلاح والفضل والدعوة.
    وفي نفس الوقت ينبغي مراعاة أحوال الناس عند الاتصال، وتلمس العذر لهم، وعدم اقلاق راحتهم، فقد يكون من تتصل به، أو ترسل إليه مريضاً، أو مستعجلا، أو مشغولا بشيء؛ خاصةً من يستقبل اتصالات كثيرة لعلمٍ، أو لمسؤولية؛ ولذلك فإن فقه المسلم لقوله تعالى:
    ﴿وَإِنْ قِيلَ لَكُمْ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ﴾[النور: 28] يحمله على أن يتأدب الأدب وألا يُسيء الظن بمن يتصل.
    وقد أُلام لعدم الرد على الجوال، أو رسائل الوتس، أو لتأخرها، ولا يعرف أخي المتصل، أو المرسل أنه ليس الوحيد الذي لديه استفسار عن رؤيا، أو استشارة في أمرٍ ما، بل العشرات في كل يوم، لو ظللت أرد عليها لما بقي لي من يومي شيئا لفعل أمرٍ آخر، ولكنها المقاربة وتنظيم الوقت قد تصلحان الأمر بعد توفيق الله.

    القسم الثاني: أُصيب بالإدمان يرد على كل من اتصل عليه في كل وقت وفي كل ساعة، حتى لو كان في مسجد،تراه بعد منتصف الليل وقُبيل الفجر متصلاً في حالته على الوتس يستقبل الرسائل ويُعلّق عليها، وقد لا يحضر لصلاة الفجر فتضيع أوقاته، وتُهدر حياته.
    يفتح أي رابط، حتى لو كان فيه فيروس يُدمّر جواله وحاسوبه، ويُعلّق على كل منشور، ويقضي نصف يومه بل أكثر يُقلّب الجوال، وما قلّب كتاب ربه ثمُن تلك الفترة.

    القسم الثالث: وهو أكثرهم حكمة له أوقاتٌ للرد على الجوال، أو على وسائل التواصل.
    قد يتعذر عن ذلك لسببٍ ما، لكنه بعد نفاد الشغل، وزوال الظرف يرد على من طرق باب جواله باتصال، أو برسالة.
    وبالله التوفيق


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    18 / 01 / 2020
    المشاركات
    500
    معدل تقييم المستوى
    65

    افتراضي رد: حكم عدم الرد على الجوال

    شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع والمميز

    واصل تألقك والله ولي التوفيق

    بارك الله فيك


المواضيع المتشابهه

  1. فن سرعة البديهة في الرد
    بواسطة اروى في المنتدى منتدى تنمية المهارات وتطوير الذات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09 / 03 / 2020, 23 : 01 AM
  2. سلمت لك امري
    بواسطة مجموعه انسان في المنتدى أناشيد وصوتيات وفلاشات اسلامية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 31 / 01 / 2011, 48 : 04 PM
  3. طريقة الرد على المواضيع
    بواسطة ابو سـ اري في المنتدى أستراحة المنتدى
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24 / 11 / 2010, 57 : 09 PM
  4. فن الرد على المواضيع*******
    بواسطة فيوزه في المنتدى أستراحة المنتدى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27 / 11 / 2009, 50 : 09 AM
  5. فن الرد الذي يجعل الاخرين يصمتون*****
    بواسطة فيوزه في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19 / 08 / 2009, 53 : 07 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314