الاستعامة بالله اهم ما يسبب نجاح العمل الصالح وهو ارجائه الى الله تعالى فدائما لابد ان نظلب العون من الله

قِسْ البَواطن اليوم على هَدْيِ النبي صلى الله عليه وسلم ..
واسأَل الله العَون في الإتباع .. فإنَّ مَن جاءَ بِحَوله إلى الطَّريقِ ؛ تاهَ مِن أوَل قَدَم !

و مَن تَعزّز بشيءٍ غيرَ الله ؛ فقدْ ذلّ في عزِّه ..
وتِلك المَوتة الأُولى ؛ وما دَرى !

اذكُر فضْل ربك ؛ لا كَسْبك ..
وُجوده ؛ لا اجتِهادِك ..
واصطِناعه ؛ لا استِحّقاقك !

ياولدي كلّ الشَعائر بدونِ الفَقر لله ؛ فارِغة ..
و كلّ عِلمٍ أَنتَج دَعوى التّفوق ؛ فثَمرته جَهل .

أمَا بلغَك عَن مَن خدَعتهُ نفْسه أنّه كَبيرٌ على الفِتن ؛ فَهوى !
فقد نسي أن من يتكىء على ذاته يقع !
ياولدي .. تِلك قلوبٌ كانت في بواطنها قُبور اليبَاب .

يا وَلدي :
فارغة رُؤوس ؛ مَن لا يَعرفون حَجم السَّماء !

اسألْ نَفسَك الليلة ..
ما الذي أقصاكَ دون بلوغِ رُوحك ؛ إلا كِبرٌ خَفِيّ !

اسألْ نفْسَك ..
حين تَتجذّر أقدامُ قَلبك في شَِرك الهبَاءة ؛ مَن يُنقذك ؟!

واعلَم ..
أنّه كُلّما انتَفَشْتَ ؛ كُنتَ عند الله بينَ الزّلال والزَّبَد !

وقُلْ :
ذَنبٌ أفْتَقِر به إليهِ ؛ أحَبُّ إليّ مِن طاعةٍ أفتَخرُ بها عَليه !

الكِبر حِجاب القَبول ..
فكَم رِداء يَنبغي الليلة على رُوحك أن تَنزع !

ياوَلدي ..
رضيَ الله عَن قومٍ ؛ فَغفر لهم السّيئات ..
وَغضِب على قومٍ ؛ فلمْ يَقبل منهم الحَسنات !

يا ولدي ..
إنّما هو قَلبك ..
فإنْ لم يكُن فيه الفَقر لله ؛ فاجْعل التُراب على رأسِك فقد شَقِيت !


قُل الّليلة :
يا ربّ عَفوك ..
كُلّما قُلتُ ها أنَا ؛ ضَاع سَعْيِي !

ياربّ عَفوكَ ..
كلّما قلتُ ها أنا ؛ ضَلّ رَأيي !

ياربّ عَفوك ..
كُلّما قُلتُ ها أَنا ؛ زَلّ خَطوي !

يا مُؤنِسي في زَحمةِ الهَوى ..
وإيحاشِ السَّفر ..
اعْفُ عمّا اقْتَرف القلبُ ؛ مِن سُوء الكِبر !