معلومات عن اهم مصادر فيتامين د للطفل يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الطفل بصورة كبيرة ، حيث أن هذا الفيتامين مهم جداً في امتصاص الكالسيوم ، وأي نقص في هذا الفيتامين يسبب حدوث حالة من مرض الكساح ، والذي يكون على شكل تقوس في القدمين عند الأطفال بسبب ترقق العظام ، يمكن للسيدة أن تزيد من نسبة فيتامين د أثناء الحمل ، من خلال تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د والذي يتراكم داخل الرحم .

من أين يمكن للأطفال الحصول على فيتامين د ؟.
يمكن للأطفال أن يحصلوا على فيتامين د من خلال ما يأتي :
1. ضوء الشمس ، حيث أن التعرض المباشر لأشعة الشمس والأشعة الفوق بنفسجية يدعم الجسم بفيتامين د بنسبة 80% ، ويوصى الأطباء بالتعرض لأشعة الشمس بصورة كبيرة سواء للاطفال أو لكبار السن ، ويمكن للناس الجلوس في فصل الصيف تحت أشعة الشمس من أجل الحصول على كمية كافية من فيتامين د ، من خلال تعريض اليدين والقدمين والوجه لأشعة الشمس لفترة كافية من الزمن .
ولا يمكن أن يتم تحديد فترة زمنية معينة من أجل الحلوس تحت أشعة الشمس من أجل الحصول على فيتامين د بكمية كافية ، حيث أن ذلك يترتب على مدى حرارة الشمس ، فبعض المناطق تكون الشمس بها ساخنة جداً ، وحرارتها عالية ، وفي هذه الحالة لا ينصح بالجلوس تحت أشعة الشمس لفترة طويلة ، وإنما يكتفي بالجلوس لبضعة دقائق ، أما المناطق التي لا تكون الشمس بها مرتفعة وحامية يمكن الجلوس لفترة أطول من أجل الحصول على فيتامين د بالكمية المطلوبة .
ولكن يجب الحذر من الجلوس تحت أشعة الشمس لفترة طويلة ، وذلك لأن أشعة الشمس الحارقة تتسبب في حدوث حالات احتراق في البشرة ، كما أنها تعرض الأشخاص للإصابة بمرض سرطان الجلد .
2. يمكن الحصول على فيتامين د من الأطعمة التي يكثر بها فيتامين د ، والتي من أهمها السمن والحليب ومنتجات الألبان ، كما أن الأسماك والأسماك الدهنية تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين د ، وبالتحديد سمك السلمون والرنجة .
الأشخاص الأكثر عرضة للتعرض لنقص فيتامين (د) هم :
1. الأشخاص الذين يضطرون لتغطية الجسم لما هى اسباب معينة ، فنجد أن أجسامهم لا تتعرض إلى أشعة الشمس ، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث حالة نقص في فيتامين د .
2. الأشخاص الذين لا يهتمون بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د ، والذين يعانون من سوء التغذية أيضا .
وأثبتت الدراسات الحديثة أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يكون فيتامين د أقل عندهم من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، ولذلك ينصح الأطباء الأشخاص الذين يملكون بشرة داكنة بالتعرض لأشعة الشمس بصورة كبيرة من أجل الحصول على كمية كبيرة من فيتامين د .
ومن أكثر الأعراض التي تؤكد نقص فيتامين د في الجسم هو تأجر التطور الحركي ، وضعف العضلات وأوجاع وآلام في الجسم بشكل عام ، أو كثرة الإصابة بالكسور في الجسم .

كما يمكن الحصول على فيتامين د من خلال العقاقير الدوائية المنتشرة في الصيدليات بشكل كبير ، ولكن لا ينصح بتناولها إلا تحت إشراف طبيب مختص .