تعرف على طرق وخطوات إعداد البحث العلمي يواجه الطلبة في المراحل الجامعية أو غيرهم من المتقدمين للدراسات العليا وما شابه مشكلة في التعامل مع القيام بالبحث العلمي، لا سيما أنّهم يجهلون قواعده وأسسه التي يجب الإلتزام بها كي ينالوا نصيبهم من الدّرجات، وكي يكون البحث متوافقاً مع المعايير الموضوعة الكفيلة لتصنيفه بحثاً علمياً مكتمل الأجزاء والبنية والشكل.
يتوجّب على الباحث في أيّ مجال كان أن يكون على درايةٍ جيدة بهذا الموضوع، لذا يقدم لكم هذا المقال طريقةً سهلةً وموجزة يستطيع الباحث من خلالها فهم أسس إعداد البحث العلمي والتعامل معه ليتمكن من تطبيقها بكلّ يسر. إنّ ما يضمن توافق البحث مع معايير البحث العلمي أمرين هامّين، ألا وهما الإلتزام بأسس البحث العلمي، وأن يحمل البحث في طيّاته أهميةً تجعل منه ذا فائدة تعود بالنفع، ولا يخرج عن إطار عنوانه. طرق وخطوات إعداد البحث العلمي سهلة وبسيطة، لكن يجب اتباعها بدقة، وهي كالتالي: 1. تحديد مشكلة البحث. 2. الاستطلاع عن طريق القراءة. 3. صياغة فرضيات البحث. 4. وضع خطة البحث. 5. تجميع المعلومات وتنظيمها. 6. كتابة تقرير بحثي كمسودة. أولاً تحديد مشكلة البحث:تعريف ومعنى مشكلة البحث: هي كافة التساؤلات التي تلوح في فكر الباحثين، والتي تتعلق بموضوع الدراسة والبحث، وتكمن مهمة البحث في الإجابة عن هذه التساؤلات وتفسيرها من خلال المعلومات التي يقدمها. مشكلة البحث تحظى باهتمامٍ كبير لدى الباحثين، فتظهر هذه المشكلة في حياته اليومية أو العملية، ولها عدة معايير تحدد ما إذا كانت تسترعي اهتمام الباحث وإذا ما يوجد هناك مادة علمية تكفي للحصول على حلول لهذه المشكلة، ولمكانة هذه المشكلة أيضاً دورٌ هام في تحديد أهمية وفائدة البحث، أما السبق في الالبحث عن المشكلة فهو العامل الذي يشكل الأهمية وفائدة الكبرى للباحثين. ثانياً الاستطلاع عن طريق القراءة:تكمن أهمية وفائدة هذه المرحلة في مساعدة الباحثين على زيادة المعلومات والخلفية المعرفية لديهم عن المشكلة، وتحديد إضافات أو حذف نقاط في البحث، كذلك تحدد ماهية المراجع التي يجب أن يتناولها وتغطية كافة نقاط المشكلة. ثالثًا صياغة فرضيات البحث:تعرف على ما هى الفرضية؟ هي تفسيرٌ وهميٌ لمشكلة أو حدث، ومنها يبدأ إثبات الحل والتحقق من صحته.وتتكون الفرضية من عنصرين أساسيين، المتغير التابع والمتغير المستقل، وللفرضية نوعان وهما الفرضية المباشرة، وتدرس العلاقة الإيجابية بين عناصر الفرضية، والفرضية الصفرية وتدرس العلاقة السلبية بين عناصر الفرضية.يشترط أن تكون الفرضية واقعية وتنسجم مع الحقيقة العلمية، وأن تفسر وتقدم حلول، وأن تكون موضوعية وواضحة وقابلة للتحقق. رابعاً وضع خطة البحث:قبل الشروع بالبحث، يجب على الباحث أن يضع خطة بحث تشمل الآتي: العنوان، المشكلة، الفرضيات، العينة التي اختارها، حدود البحث، الخطة البحثية. خامساً تجميع المعلومات وتنظيمها:ويستطيع الباحث إما استخدام المستندات والوقائع أو الرجوع للميدان وعمل استبيانات ومقابلات، ويقوم بتحليلها و استخلاص نتائجها. يجب على الباحث الإلتزام بالأمانة العلميّة وعدم مخالفة حقوق النشر.