معلومات مفيده عن حمل الكلب وجدت الكلاب كحيوانات أليفة منذ آلاف السنين لذلك اهتم الإنسان بخصائصها و صفاتها من أجل رعايتها، و المهتم بالكلاب يجد أنَّ هناك مئات الأنواع المختلفة و التي تمتلك أحجام و أشكال مختلف إلا أنَّها تتشابه جميعها في بعض الصفات و الخصائص، من أبرز الأمور التي تتشابه فيها الكلاب هي طريقة التزاوج و مدة حمل الكلاب و عدد الجراء في كل ولادة.
مدة حمل الكلاب و عدد الجراء

  • عند الحديث عن مدة حمل الكلاب فإنَّ جميعها تحتاج لنفس الوقت تقريباً و الذي يتراوح عادة ما بين 58 – 68 يوم بحسب صحة و نوع الكلب، و كما أنَّ عدد الأجنَّة له دور أيضاً.
  • أما بالنسبة لعدد الجراء في كل ولادة فتنقسم الكلاب إلى قسمين و هما الكلاب الكبيرة و الكلاب الصغيرة.
  • يمكن للكلاب التقليدية أو كبيرة الحجم أن تلد في كل مرة 12 جرو كحد أقصى و لكن عادة ما تلد هذه الكلاب ما متوسطه ستة جراء.
  • أما القسم الثاني و هي الكلاب صغيرة الجحم و التي يطلق عليها في بعض الأحيان الدمى فلا يمكنها أن تلد أكثر من أربعة جراء، و يمكن أن تلد جرو واحد فقط.

تزاوج الكلاب

  • يمكن للكلاب التزاوج بعد سن الستة شهور تقريباً سواء كانت ذكور أم إناث، و الجدير بالذكر بأنَّ هناك أنواع من الكلاب قد لا تستطيع التزاوج قبل سن السنة.
  • أما في ما يخص الكلاب الضخمة و التي يتجاوز وزنها 70 كيلوغرام قد تحتاج لبلوغ العامين قبل أن تتمكن من التزاوج.
  • يمكن للكلاب التزاوج مرتين في العام و ذلك لكون الإناث تمتلك البويضات الجاهزة للإخصاب فقط مرتين كل عام، و الجدير بالذكر هناك كلاب لا تتزاوج سوى مرة و احدة فقط.
  • عندما تكون أنثى الكلب جاهزة للإخصاب تقوم بالتزاوج مع أكثر من كلب من أجل تأكيد الإخصاب خلال فترة قصيرة.

تهجين الكلاب

  • يقوم الكثير من مربي الكلاب بالتهجين بين أنواع الكلاب للحصول على كلاب ذات صفات احسن وأفضل كي تتناسب مع حاجاتهم.

  • الجدير بالذكر بأنَّه يمكن التهجين بين جميع أنواع الكلاب حيث أنَّ جميعها تمتلك نفس عدد الجينات و نفس السلاسل الوراثية.
  • يمكن تهجين الكلاب مع بعض الحيوانات البرية مثل الذئاب لتقارب السلاسل الجينية من بعضها و امتلاكها نفس عدد الجينات.
  • يعتقد بأنَّ الكلاب الأليفة التي تتواجد في الوقت الحاضر هي بالأصل ناتج عن تهجين الذئب الرمادي مع حيوانات أخرى من عائلة الكلاب.