طرق الاستفاده من وقتك لاقى الوقت اهتماما من قبل الفلاسفة، ويعرف على انه المرحلة الزمنية التي يمكن قياسها، وهي سلسلة من ابعاد زمنية لا تتحدد بفترة مكانية، ويتم قياس الوقت باساليب رياضية وعلمية،[١] حيث اعتبر الوقت بانه الفاصل ما بين الاحداث الزمنية المتسلسلة، كما يمكن تقسيمه ومناقشته حسب المعدلات المادية، والفلسفية، والعلمية، والنفسية، والبيولوجية.[٢]
ويشار الى ان وجود الوقت والساعات من الامور الهامة التي تنظم الحياة، لان وعي الانسان بالوقت والتسلسل الزمني يشارك في مبالغة القدرة على المفاضلة والفصل ما بين الاحداث التي يعيشها، بحيث يمكنه التفرقة ما بين الاحداث اللحظية، والتي تتحول الى الماضي، كما ويتم التنبو باللحظات المستقبلية، ومن ذلك المفهوم تم تعديل فكرة الوقت على انه ظاهرة مستقلة بغض البصر عن الاحداث العينية التي تدور حوله.[٣]
كيفية قياس الوقت

يستند قياس الوقت على قياس اوقات حدوث الظواهر المتكررة، مثل دوران الارض بشان محورها دورانا ثابتا، ومن خلاله يمكن قياس مواقع تواجد الاجرام السماوية، وبهذا تعتبر اسلوب قياس الوقت عن سبيل الراصدات الفلكية من الاساليب المثالية، بحيث يحدد هذا النهار الفلكي الذي يعتبر اساس القياس الفلكي، كما يقاس الوقت عن سبيل الاطار الشمسي الاساسي لقياس الوقت المدني الذي يتم اتباعه من قبل الانسان والمتبع في نسق الساعة، وعلى الرغم من ان معدل قياس الوقت الشمسي يعد ثابتا، ولكن تحرك ودوران الارض الموثوق على ظواهر مختلفة، مثل المد والجزر وغيرها، يوثر على استقرار الاطار الوقتي عن سبيل الشمس، كما يشارك موقع القمر ودورانه في تحديد الوقت، الذي يسمى بالوقت الفلكي، ويشار الى ان الفرق الجلي ما بين الاطار الشمسي والنظام الفلكي يبلغ الى نحو نصف دقيقة.[٤]
كيفية حساب الاعوام والاشهر

  • يتم التنبو بالفترة الزمنية للسنة عن سبيل تعاقب المواسم، حيث ان المواسم تتعاقب على معدل سنوي ثابت، كما ان فكرة التنبو بالسنوات امر لازم نظرا لاهميته في الزراعة، لان اغلب النباتات تزهر بمعدل سنوي.[٥]
  • يمكن التنبو بالفترة الزمنية للاشهر عن سبيل القمر، حيث اتبعت الكثير من الحضارات دراسة القمر في حساب طول الشهر، فوصل طول القلة الى 29 يوما، او 30 يوما، ولكن ظهرت اشكالية ذلك النظام، في ان دورات القمر لا تنقسم بالتساوي بين 365.25 يوم في السنة.