معلومات عن اسم ملكة سبأ نشات في في جنوب الجزيرة العربية في قرون ما قبل الميلاد ممالك عربية اشتهرت عبر الزمان الماضي بحضارتها ومعالمها الاثرية التي بقي بعضها الى وقتنا الحاضر، ومن بين هذه الممالك مملكة سميت بمملكة سبا وهي مملكة الملكة بلقيس، وعلى الرغم من ان علماء الاثار والمورخين لم يستدلوا على حقيقة وجود تلك المملكة ولم تصلهم اخبار وافية عنها، الا ان كل الشواهد توميء الى وجود تلك المملكة ونشويها في في جنوب الجزيرة العربية في مرحلة من الزمان، كما ان القران الكريم قد تتم عن هذه المملكة وتحدث عن ملكتها الشهيرة، وذلك الامر يعتبر دليلا قاطعا على وجود تلك المملكة، فما هي سيرة ملكة سبا التي حكمت هذه المملكة؟
ملك سليمان

مكن الله سبحانه وتعالى لنبيه سليمان عليه السلام في الارض واتاه ملكا لا ينبغي لاحد من بعده، وفي ذلك الحين قد كانت اشكال ذلك الملك كثيرة وعجيبة منها استغلال الهواء التي تجري بامر سليمان الى المقر الذي يريده، وكذلك استغلال الجن للعمل وتشييد الصروح والبناء، وتكليم الطير والحيوانات وتسخيرها لخدمة مملكة سليمان.
مملكة سبا

في احدى الايام وبينما كان سليمان عليه السلام يستعرض ملكه وحاشيته اذا به يفتقد وجود طير الهدهد فيسال عنه ويتوعده نتيجة لـ ذلك الغياب دون عذر، وبعد مرحلة وجيزة ياتي الهدهد الى سليمان ليخبره بامر عجيب قد راه في حين كان يتجول في افاق الارض حينما وصل الى مملكة سبا في دولة اليمن ووجد قوما يمارسون طقوسا ما انزل الله بها من سلطان، ومن تلك العادات سجودهم للشمس التي هي مخلوق من مخلوقات الله، وعندما سمع سليمان بالخبر غضب لهذا غضبا قاسيا وقرر ارسال برقية من اثناء الهدهد الى ملكة سبا بلقيس ينذرها بوجوب ان ياتي قومها اليه وهم مسلمون.
مراسلات بلقيس مع النبي سليمان عليه السلام

عندما القى الهدهد برقية سليمان الى بلقيس قراتها فاذا بها وعيد شديد، فاستشارت وجهاء قومها ومستشاريها فذكروها بباسهم وقوتهم في مقارعة الاعداء وارجعوا امر اتخاذ المرسوم النهايي اليها، وفي ذلك الحين ثبت راي بلقيس في ان ترسل العطايا الى سليمان عليه السلام علها توثر فيه، وعندما قدمت العطايا الثمينة الى سليمان غضب لهذا غضبا قاسيا وتوعدهم بجيش كبير يخرجهم من ارضهم صاغرين.
بلقيس تسلم مع سليمان لله رب العالمين

عندما علمت بلقيس بوعيد سليمان عليه السلام اصدرت قرارا القدوم اليه بنفسها لتدخل الى مملكة بني اسراييل ولتدخل الصرح العجيب الذي كان ممردا من قوارير فتحسبه كانه امواج بحار ولتدرك ان الله تعالى قد اتى سليمان علما وملكا كبيرين لم تات مثلهما فاسلمت مع سليمان لله رب العالمين .