ما هي انواع الصخور الرسوبية تشكل الصخور اغلب تضاريس كوكب الارض، وهي تراكيب طبيعية صلبة تتكون من مزيج من المعادن المختلفة، وتصنف الصخور حسب اسلوب تكونها الى صخور نارية، وصخور رسوبية، وصخور متحولة. الاحجار الرسوبية (بالانجليزية: Sedimentary Rocks) هي الاحجار التي تتكون من حبيبات انفصلت عن صخور سابقة التكون وترسبت والتحمت اجزاوها معا،[١] تعد الصخور الرسوبية اكثر انواع الاحجار انتشارا فهي تغطي 75% من سطح الارض.[٢]
خصايص الاحجار الرسوبية

من مواصفات الاحجار الرسوبية ما يلي:[٣]
  • تتكون من العديد من طبقات لهذا تسمى احيانا الصخور الطبقية.
  • تحتوي على احافير نباتية وحيوانية، الامر الذي يعاون في تحديد السن الزمني للصخور، وكذلك في دراسة تطور النباتات والحيوانات.
  • تحتوي على العديد من المسامات، ويعود هذا لانها تتكون من حبيبات مغايرة في الحجم، ولهذه الخاصية اهمية عظيمة في تخزين المياه الجوفية بين طبقاتها.
  • تظهر عليها اشارات النيم وهي مظاهر متموجة تبدو حصيلة لحركة الامواج البحرية وارتطامها بالصخور.
  • صخور هشة، يمكن ان تتاكل بسرعة حصيلة اسباب التعرية والتجوية.

انواع الاحجار الرسوبية

تصنف الصخور الرسوبية الى ثلاثة انواع رييسية؛ وهي الاحجار الفتاتية، والصخور الكيميايية، والصخور العضوية.[٤]
الصخور الفتاتية

الصخور الفتاتية او الميكانيكية (بالانجليزية: Clastic Sedimentary Rocks) هي صخور مكونة من فتاة صخور اخرى انفصلت عن بعضها نتيجة لـ عمليات التجوية الميكانيكية، ولم تتعرض لتغيرات كيميايية، ثم تحجرت من جديد، والتصقت ببعضها باجراء الضغط، ومن انواعها:[٤]
  • الكونجلوميرات (بالانجليزية: Conglomerate): وهي صخور تكونت من شظايا صخور تعرضت للتاكل، وانتقلت بعيدا عن مصدرها الامر الذي ساعد على استدارة حبيباتها التي تكون بكمية حبات البازيلاء، او اكبر قليلا.
  • صخور البريشيا (بالانجليزية: Breccia): تتغاير صخور البريشيا عن صخور الكونجلوميرات بان حبيباتها حادة الاركان الامر الذي يدل على ان الصخر ترسب بالقرب من مصدره الاصلي، وحجم حبيباتها بكمية حبات البازيلاء، وتوجد عادة في انحاء الصدع، وتبدو بالوان مختلفة.
  • صخور الغرين (بالانجليزية: Siltstone): تتكون من فتاة صخور ضييلة الحجم، حبيباتها انعم من حبيبات الرمل، واخشن من الطين، وتبدو بالوان متعددة.
  • الحجر الرملي (بالانجليزية: Sandstone): تبدو صخور الحجر الرملي بالوان مغايرة مثل الابيض، والاحمر، والرمادي، والوردي، والاسود، او البني، يتراوح كمية حبيباتها من الاملس الى الخشن والذي يمكن رويته بالعين المجردة، ويتكون بعض انواع الحجر الرملي على نحو اساسي من الكوارتز، وتكون حبيباتها مستديرة، وتكون ذات لون فاتح، وتسمى حجرا رمليا ناضجا، ويتكون بعضها من العديد من انواع من المعادن، وحبيباته ذات اركان ويسمى حجرا رمليا غير ناضج، او “جرواق” (بالانجليزية: Graywackes).
  • حجر الطفل، او حجر الطين الصفحي (بالانجليزية: Shale): يتضح حجر الطفل بالوان مغايرة كالرمادي، والاحمر، والبني، او الاسود، وهذا اعتمادا على مكوناتها من اكاسيد الحديد، والمواد العضوية، ويميل ذلك النوع للانقسام الى قطع مسطحة نوعا ما، وتكثر فيها الاحافير، وتوجد كثيرا ما في قاع البحيرات، او المحيطات.

الصخور الرسوبية الكيميايية

تتكون الصخور الرسوبية الكيميايية (بالانجليزية: Chemical Sedimentary Rocks) عندما تتبخر المياه في الاراضي القاحلة، وتخلف وراءها المعادن الذايبة، ومن الامثلة عليها:[٤]
  • الدولوميت (بالانجليزية: Doloimites): وهو صخر يشبه الحجر الجيري في طليعة تشكله، ثم يطرا عليه تحول كيميايي يتمثل بمقايضة بعض الكالسيوم بالمغنيسيوم.
  • الشيرت (بالانجليزية: Chert): وهو صخر رسوبي خفي التبلور، ويتكون من السيليكا، ويكون لونه رماديا، او بنيا باهتا، يبقى في الطبيعة على شكل عقد او درنات مدفونة في الصخور الجيرية، وتبرز خارجها نحو غمر الحجر الجيري بالماء، يطلق على صخر الشيرت الكثير من الاسماء مثل الصوان (بالانجليزية: Flint) اذا كان له لمعان شمعي، او الجاسبر (بالانجليزية: Jasper) اذا كان لونه احمر، او بنيا مايلا للاصفر الزاهي، او بنيا مايلا للاحمر.
  • الحجر الجيري (بالانجليزية: Limestone): وهو صخور رسوبية تتكون من معدن الكالسيت، تتراوح الوانها بين الرمادي الفاتح، والغامق، والبني، ومن انواع الحجر الجيري الكيميايي ما يلي:
    • الترافرتين (بالانجليزية: Travertine): حجر جيري ترسب باجراء حركة المياه السطحية.
    • حجر جيري احفوري (بالانجليزية: Fossiliferrous Limestone): حجر جيري غني بالاحافير.
    • حجر جيري ليثوغرافي (بالانجليزية: lithographic Limestone): ويتميز بانه دقيق الحبيبات.
    • حجر جيري صدفي (بالانجليزية: Coquina Limestone): ويتكون من فتاة الاصداف المحطمة.
    • حجر انكرينال (بالانجليزية: Encrinal Limestone): ويتكون من بقايا زنابق البحر.

  • الملح الصخري، او الهالايت (بالانجليزية: Rock salt او Halite): حجر رسوبي يتكون من املاح كلوريد الصوديوم، ويتميز بطعمه المالح، وقابليته للذوبان في الماء، وهو اما ان يكون عديم اللون، او ابيض اللون، ويكون ملونا اذا اختلط ببعض الشوايب مثل الطين، واكسيد الحديد.
  • الجبس او الجص (بالانجليزية: Gypsum): صخور بيضاء اللون، سهله القوام، وقابلة للطحن.

الصخور الرسوبية العضوية

الصخور الرسوبية العضوية (بالانجليزية: Organic Sedimentary Rocks): وهي صخور تكونت من ترسب بقايا نباتية او حيوانية، مثل العظام والاصداف التي تتضمن على املاح الكالسيوم في قاع البحر، ومع مرور الوقت تصلبت، ومن انواعها:[٤]
  • الكهرمان (بالانجليزية: Amber): وهو حجر مكون من نسغ نباتات تصلبت، ويتراوح لونه بين الاصفر الشفاف، والاصفر الكريمي، ويمكن ان يبقى بلون احمر، او بني غامق.
  • الفحم (بالانجليزية: Coal): وهو صخر تكون حصيلة ترسب وتصلب بقايا النباتات في المستنقعات، ويتراوح لونه بين البني والاسود، وهو اجتمع للاحتراق، لهذا يستخرج من الارض لاستخدامه كوقود، وتختلف انواع الفحم باختلاف تركيز المواد العضوية فيه ومن انواعه:
    • الخث (بالانجليزية: Coalpeat).
    • الليجنيت (بالانجليزية: Lignite).
    • الفحم القاري، اوالفحم الجيري (بالانجليزية: Bituminous coal).
    • فحم الانتراسيت (بالانجليزية: Anthracite Coal).


مراحل تشكل الاحجار الرسوبية

تتعرض الاحجار بكافة اشكالها للتاكل وتتفتت الى اجزاء صغيرة، وتنتقل الى اماكن اخرى، وبعد اعوام عديدة يستقر ذلك الفتات ويترسب لتتكون الاحجار الرسوبية، ويمر تكوين الصخور الرسوبية بالمراحل الاتية:[٤][٥]
  • عمليات التجوية والتعرية: وهي عملية تحتوي تفتيت الاحجار باجراء بعض العوامل، مثل، الماء، والتمدد الحراري، ونمو بلورات الاملاح بين شروخ الصخور، والجاذبية، والرياح، والثلوج، وتقسم عمليات التجوية الى قسمين:
    • تجوية فيزيايية او ميكانيكية تودي الى تفتيت الاحجار دون حدوث تحويل في تركيبها الكيميايي او مكوناتها المعدنية.
    • تجوية كيميايية تودي الى التحلل الكيميايي لاغلب المعادن المكونة للصخور.


  • النقل: تنتقل فتاة الصخور، والرمل، والطين، والمعادن الذايبة الى الاماكن المنخفضة، واثناء هذا تتاكل وتكتسب حبيباتها الشكل الدايري.
  • الترسيب: تستقر المواد التي تم نقلها، وتترتب على شكل طبقات متتالية، وتكون بينها فراغات مسامية، ثم تتماسك الرواسب المفككة بتاثير الضغط، والمواد اللاحمة مثل الاكاسيد، والسيليكا والكربونات، وفي بعض الاحيان قد يبقى بين تلك الطبقات وقود احفوري، او مواد عضوية تختلط مع بقية المكونات.
  • التصلب: تتصلب جميع العناصر وتتحول الى صخور رسوبية.