معلومات عن طبفات الجلدالجلد (بالانجليزية: Skin) هو احد اكبر اعضاء الجسم واثقلها، ويزن ما بين 3.5 – 10 كيلوغرام اعتمادا على وزن الجسم، فهو يشكل سبع وزن الجسم، وتتراوح منطقة سطحه ما بين 1.5 – 2 متر مربع؛ بالرغم من ان سمكه لا يزيد عن بضعة مليمترات. يتكون الجلد من ثلاث طبقات رييسية، وله دور فعال في حراسة الجسد من الموثرات الخارجية، لذلك؛ يلزم المراعاة بالجلد والعناية به.[١]
طبقات الجلد

يتكون الجلد من ثلاث طبقات رييسية، وهي: البشرة، والادمة، والنسيج تحت الجلدي، وفي ما يلي تفصيل لتركيب ومكونات طبقات البشرة الثلاث:[٢]
البشرة

البشرة (بالانجليزية: Epidermis) هي الطبقة الخارجية من الجلد، وتتكون من نسيج طلايي يتكون بدوره من خلايا حرشفية او خلايا كيراتينية (بالانجليزية: keratinocytes) التي تنتج بروتين الكيراتين المكون الرييسي للجلد، والشعر، والاظافر، عندما تموت الخلايا الكيراتينية القريبة من سطح البشرة ترتفع الخلايا الحية من الجزء السفلي من الجلد الى السطح لتحل محلها، وتحتوي الجلد على خلايا لانجرهانس (بالانجليزية: Langerhans cells)؛ وهي خلايا مختصة لها دور في تقديم بيانات عن المواد الغريبة التي تدخل الجسد للخلايا اللمفية؛ الامر الذي يعاون في تعديل مولد عكس موايم لها.
تتمايز الجلد الى نوعين من الجلد: البشرة السميك الذي يبقى فقط على سكون الكفين وباطن القدمين، ويصل سمكه الى 1.5 مم، والجلد الرقيق الذي يغطي بقية اجزاء الجسم، وارقه البشرة الذي يغطي الجفن، وتتكون طبقة الجلد من خمس طبقات فرعية تترتب من الاعلى للاسفل كالاتي:

  • الطبقة القرنية (بالانجليزية: Stratum corneum): طبقة مكونة من خلايا مسطحة الشكل، ولا يمكن مشاهدة انوية فيها.
  • الطبقة الشفافة (بالانجليزية: Stratum lucidum): طبقة رقيقة ومسطحة، وخلاياها ميتة، وتوجد فقط في البشرة السميك.
  • الطبقة الحبيبية (بالانجليزية: Stratum granulosum): تتكون من خلايا مستطيلة الشكل.
  • الطبقة الشايكة (بالانجليزية: Stratum spinosum): تتكون من خلايا متنوعة السطوح، وتصبح اكثر تسطحا في المساحة القريبة من الطبقة الحبيبية.
  • الطبقة القاعدية (بالانجليزية: stratum basale): هي الطبقة الاخير في البشرة، وتتكون من خلايا عمودية الشكل، منها:
    • الخلايا القاعدية (بالانجليزية: basal cells): خلايا تنقسم باستمرار، وتتحول الى خلايا كيراتينية لتعويض الخلايا التي تموت.
    • الخلايا الميلانينية (بالانجليزية: Melanocyte): خلايا تنتج صبغة الميلانين التي تعاون على حراسة البشرة من الاشعة فوق البنفسجية الضارة.
    • خلايا مركل (بالانجليزية: Merkel cell): وهي خلايا تعمل على مفاضلة المواد باللمس.


الطبقة االوسطى

الادمة (بالانجليزية: Dermis) هي الطبقة التي تقع اسفل البشرة، وتشكل 90% الى حد ما من سمك الجلد، وتتكون من مجموعة من الخلايا التي تودي وظايف متعددة مثل الخلية الليفية اليافعة (بالانجليزية: Fibroblast) التي تنتج الانسجة الضامة، والنسيج خارج الخلوي الذي يفصل بين الجلد والادمة، ومن عناصر طبقة الادمة:

  • الاوعية الدموية (بالانجليزية: Blood vessels): ومن وظايفها نقل فيتامين (د) من البشرة الى الجسم، وتزويد البشرة بالاكسجين والغذاء وتخليصه من الفضلات.
  • الاوعية الليمفاوية (بالانجليزية: Lymph vessels): تزود البشرة باللمف الذي يحارب الجراثيم.
  • الغدد العرقية (بالانجليزية: Sweat glands): تنقل العرق الى سطح الجلد؛ حيث يمكن ان يتبخر ويساعد على تبريد الجلد.
  • الغدد الدهنية (بالانجليزية: Sebaceous (Oil) Glands): تفرز زيوتا طبيعية تعاون البشرة على مقاومة الماء والجراثيم.
  • بصيلات الشعر (بالانجليزية: Hair follicles): تجاويف تغلف جذر الشعر وتزود الشعر بالغذاء.
  • المستقبلات الحسية (بالانجليزية: Sensory receptors): النهايات العصبية التي تنقل الاحساسات، مثل الوجع واللمس من البشرة الى الدماغ.
  • الكولاجين (بالانجليزية: Collagen): بروتين صلب تنتجه الخلايا الليفية اليافعة، يمنح انسجة الجسد الشدة وشكلا محددا، وله دور في تثبيت العضلات والاعضاء في اماكنها.
  • الايلاستين (بالانجليزية: Elastin): بروتين تنتجه الخلايا الليفية اليافعة يزود البشرة بالمرونة والقابلية للتمدد.

النسيج تحت الجلدي

يسمى ذلك النسيج بـ الطبقة الداخلية للجلد النسيج تحت الجلدي (بالانجليزية: Hypodermis)، ويتكون من نسيج ضام رخو ودهون، وتكون اكثر سمكا في مساحة الارداف وراحة اليد وباطن القدمين، وتعمل على ربط البشرة بالانسجة التي تقع تحته، وعزل الجسم، ودعم وحماية الاعضاء الداخلية والعظام، وتتكون الطبقة الداخلية للجلد من نسيج دهني، وهو نسيج ضام مختص يتكون من خلايا دسمة تعمل على تخزين الدهون لعزل الجسد حراريا، كما تتضمن على الاوعية الدموية، والاوعية اللمفاوية، وبصيلات الشعر، والاعصاب، وخلايا دم بيضاء مختصة تسمى الخلايا الصارية (بالانجليزية: Mast cells)؛ وهي خلايا لها دور في تكوين الاوعية الدموية والتيام الجروح، وحماية الجسد من مسببات الامراض.
اهمية الجلد

للجلد اهمية عظيمة للانسان، فهو يودي الوظايف الاتية:[١]
  • يحمي الجسد من الموثرات الخارجية الضارة، مثل: اشعة الشمس، والبرد، والمواد السامة، والجراثيم.
  • يستفاد منه في التشخيص المبكر لبعض الحالات الطبية، فشحوب الوجه قد يكون موشرا على ندرة في عدد خلايا الدم الحمراء، واصفرار البشرة قد يكون موشرا على التهاب الكبد.
  • ينظم درجة حرارة الجسم.
  • يساعد على الشعور بالموثرات الخارجية، مثل، الدفء، والبرد، والضغط، والحكة، والالم؛ الامر الذي يمكن الجسد من القيام برد الاجراء الموايم كما ينتج ذلك نحو ملامسة موقد ساخن مثلا.
  • تخزين الماء والدهون ونواتج عمليات الايض.
  • يحمي الجسد من الجفاف.

العناية بالجلد

في ما يلي بعض النصايح للمحافظة على البشرة سليما وبصحة جيدة، وهي كالتالي:[٣]
  • حماية البشرة من اشعة الشمس التي قد تزيد من خطر الاصابة بسرطان الجلد، و تسبب التجاعيد، وبقع العمر، ويكون هذا باستعمال واقي الشمس، وتجنب التعرض للشمس في وقت الظهيرة، وارتداء ملابس تغطي الجسم.
  • الامتناع عن التدخين؛ لانه يسبب الضرر للالياف التي تمنح البشرة المرونة مثل الكولاجين والايلاستين، ويضيق الاوعية الدموية الصغيرة؛ الامر الذي يحرم البشرة من الاكسجين والغذاء، ويسبب التجاعيد، ويوثر على الجلد بحيث يظهر المدخن اكبر من عمره بكثير.
  • معاملة البشرة بلطف، ويكون هذا بمقايضة الماء الساخن بالماء الدافي نحو الاستحمام، واستخدام الصابون اللطيف، وتجفيف البشرة برفق، واستخدام الكريمات المرطبة.
  • تناول غذاء صحي، والتركيز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وتجنب الدهون غير الصحية، والكربوهيدرات المكررة.
  • تجنب الاضطراب وعلاج اسبابه؛ لان الاضطراب والاجهاد يسببان مشكلات جلدية مثل، حب الشباب، والحساسية.