ما هي اهمية هدب العين وجه الانسان هو النافذة التي يطل بها على الاخرين ويتعامل معهم من خلالها؛ حيث ان الوجه يتضمن على الحواس التي يعتمد عليها للتواصل مع الاخرين مثل حاسة الشم، والتذوق، والسمع، وحاسة النظر (العين) التي تتكون من العديد من اجزاء وهي: بنية العين.
تحتوي بنية العين على الاعضاء التالية: كرة العين، واعضاء تابعة للعين منها ما هو مسوول عن حركة العين من الداخل من اثناء العضلات المثبتة بين كرة العين وجدران المحجر، وبالتالي تكون مسوولة عن حركة العين بكافة الاتجاهات العليا والسفلى، ونحو الايمن والشمال، واخرى واقية تضم الجفون دايمة الحركة لا تتوقف الا خلال النوم.
وتحمل الجفون العليا والسفلى اهدابا تقوم على حراسة العين من الاضاءة الساطعة والغبار والشوايب المتواجدة في المحيط، وتختلف اطوال الاهداب وكثافتها من فرد لاخر، وتكون الاهداب على شكل شعيرات مرتبة منحى بعضها القلة على امتداد طول الجفن، ويطلق عليها اسم الرموش.
معنى كلمة هدب

الهدب (اسم)، جمعه اهدب، وهداب مصدره، والهدب له العديد من معان، وهي:

  • الهدب ويعني اغصان الشجر، وكذلك كل ورق ليس له عرض مثل ورق السرو والطرفاء.
  • الهدب من النبات: الزغب يقوم مقام الورق.

وهو عبارة عن عضيات حسية حاضرة في الخلايا حقيقية النواة، ولها نوعان: الاهداب المتحركة، والاهداب الاولية او غير المتحركة، وهي تشبه تركيبة الاسواط مع وجود تغيرات من حيث الوظيفة والاطوال؛ حيث ان الهدب المتواجد على العين ( الرموش) ينتمي للاهداب غير المتحركة اي الاولية؛ حيث يتصل الجزء الخارجي من العصي مع الخلية من اثناء هدب اولي متخصص، ويوجد هدب اولي واحد في كل خلية.
وظيفة الاهداب

ان الاهداب لها مهنة متكاملة مع الجفون وكذلك الدموع؛ حيث ان الاهداب تعمل على تصفية الرياح الداخل على العين من الاتربة والاوساخ التي قد تعرضها للمشاكل والامراض مثل الالتهابات، واذا تسربت بعض الاتربة من هدب العين تقوم الدموع بتنقية العين وكذلك الجفون التي تحمي العين من الشوايب الاكبر حجما التي لا يمكنها الاهداب مقاومتها.
وتتميز الاهداب بانها تتوقف نحو طول معين، واذا تعرضت للسقوط يمكنها النمو مرة اخرى، وهناك تغيرات من فرد لاخر من حيث طول الاهداب وكثافتها، فمن حكمة الله انها تبلغ الى طول محدد وان اختلفت من فرد الى اخر، فعند كل رفة عين تحدث عملية تنقية عدسة العين الامر الذي يعاون على وضوح الروية.
ممارسات خاطية تودي الى وقوع الاهداب

  • ان استعمال معدات التجميل مثل الماسكارا باستمرار، وعدم ازالتها بالاسلوب الصحيحة تسبب تساقطا للاهداب نحو النساء.
  • تناول جرعات العقاقير الكيماوية تسبب خسارة هدب العين.
  • قصور او ندرة افرازات هرمونات الغدة الدرقية.
  • الاصابة ببعض الامراض مثل مرض الثعلبة.
  • ضعف التغذية يودي الى نقصان البروتينات التي توثر سلبا على هدب العين.

يمكن استعمال بعض الاساليب لتقوية هدب العين وحمايته من التساقط وهي:

  • النظام الغذايي الصحي الذي يتضمن على المكونات الاساسية التي يحتاجها الجسم.
  • استعمال الاساليب الوقايية مثل وضع الضييل من زيت الزيتون على الاهداب قبل وضع الماسكارا؛ فذلك يخفف من نسبة تساقط الرموش، ويساعد على تقويتها وكذلك يمكن غسل الاهداب بماء الورد الطبيعي.