اهم طرق لجمال شعرك والعنايه به تختلف أنواع الشعر لدى البشر، وكلّ نوع منه يحتاج لطرق ووسائل خاصّة للعناية به؛ فالشعر بشكل عام له طريقة عناية معيّنة تحافظ عليه من التساقط والتكسر والتلف، وهذه الطريقة تتبع في خطوات؛ حيث يجب تنشيف الشعر بعد غسله بطريقة الضغط عليه بخفّة على التوالي، فكلّ جزء من أجزائه يتمّ دعكه بالمنشفة، وبعد ذلك يجب تركه قليلاً كي لا يكون مبتلّاً جداً، ثمّ تمشيطه وهو رطباً؛ بحيث يتمّ حل العقد في أسفل الشعر، وبعد تمشيطه من الأسفل يتم الانتقال لمستوى أعلى وهكذا حتى يتمّ تمشيطه بشكلٍ كامل، وتكون عمليّة تمشيطه من الأعلى إلى الأسفل.


ويجب عدم ربط الشعر بشكلٍ ملفوف فوق بعضه البعض كثيراً؛ لأنّ ذلك يؤدّي لتقصّفه وعدم نموّه بشكل جيد، بالإضافة إلى أنّ ذلك يؤدّي لتقطّعه من منطقة الجبين، ممّا يؤدّي لتساقطه؛ حيث تصبح هذه المنطقة فارغةً وكأنّها تعرّضت لمشاكل وعيوب تصلع.
العناية بالشعر بعد الصبغة

ذكرنا فيما سبق طرق ووسائل العناية بالشعر بشكلٍ عام، وفي الحديث عن الشعر المصبوغ نوضّح بأنّ أهمّ ما يجب الانتباه له في هذا الشعر هو العناية به، كونه قد تعرّض لمواد كيميائيّة هي بطبيعتها تؤدّي لتلفه بشكل كبير بمجرّد استعمالها، ولذلك يجب أن تكون العناية كبيرة بالشّعر المصبوغ بشكلٍ خاص؛ فالصبغة تغيّر من طبيعة الشعر وقوّته.
وأهمّ ما يجب عمله هو استخدام الشامبو المناسب للصبغة المستخدمة، وذلك تبعاً لإرشادات خبيرة الشعر أو الصيدلانيّة؛ فالشامبو المستخدم لغسيل الشعر المصبوغ بشكل عام لا يناسب غسيل الشعر المصبوغ باللون الأصفر، فهذا الأخير يحتاج لعنايةٍ خاصة جداً، ولكن بشكل عام فإنّ الشعر المصبوغ يجب أن يحصل على حمّام زيت على الأقل مرّةً في الأسبوع، وإن كان شعراً دهنيّاً فمرّةً كلّ أسبوعين.
وبالنسبة للتعامل مع هذا الشعر، يجب ألّا يتمّ تعريضه بشكلٍ كبير لمؤثّرات أخرى تعرّضه للتلف، كأن يتمّ تجفيفه بالهواء الحار، أو استعمال أدوات تصفيف الشعر الكهربائيّة التي تعرضه لطاقة حرارية عالية بشكل كبير، وعند الضرورة في استعمالها يجب التعامل معه برفق وليس بشكل مكثّف، فكلّ هذه الأدوات هي جديرة بأن تتلف الشعر دون أن يكون بالأصل مصبوغاً، وفي حال كان مصبوغا فإنّ تأثيرها يكون مضاعفاً. وهناك نقطة هامّة يجب مراعاتها قبل صبغ الشعر وهي انتقاء نوعيّة صبغة جيّدة ومضمونة، وذلك لضمان نسب المواد الكيميائيّة فيها؛ فبعض المستحضرات تكون فاسدة، أو تتم صناعتها دون دراية كافية بالنّسب بين المواد، وذلك قد يؤدّي إلى تلف الشعر بشكلٍ كامل، ويجب الانتباه لمدّة إبقاء هذه المواد على الشعر.