تكميم المعدة
نحن هنا نتحدث عن أكثر العمليات الجراحية انتشارا على مدار الخمس سنوات الفائتة وتعتبر عملية تكميم المعدة أحد الأحلام التي تحققت لمن يعانون من السمنة المفرطة فتعد عملية تكميم المعدة باب أمل يفتح حياة جديدة تخلو من الوزن الزائد والمشاكل التابعة لهذا الوزن ولكم لابد من ذكر أن هذه العملية قد يكون لها بعض المخاطر الصحية والتي قد تؤثر على التغذية بصورة صحية وطبيعية لذلك تجد الكثير من السيدات يتسائلون عدة أسئلة متعلقة بإمكانية الحمل بعد التكميم ومن هذه الأسئلة هل يمكن الحمل بعد التكميم ؟ وما هو الوقت المناسب لقرار الحمل بعد التكميم ؟ ومن خلال هذا المقال سوف نقدم الرد على هذه التساؤلات





متى يمكن للمرأة إتخاذ قرار الحمل بعد التكميم ؟
ينصح الأطباء السيدة التي قامت بإجراء التكميم بضرورة البعد تماما عن التفكير في الحمل حتى الوصول للجسم المناسب أو الجسم المثالي لذلك لا يجب أن تفكر المرأة في الحمل قبل مرور من 12 إلي 18 أسبوع على الأقل بعد إجراء العملية
وتجد الكثير من الأطباء ينصحون بضرورة عدم الاستعجال والإنتظار لفترة أطول من ذلك لأنه لابد أن يستقر وزن المريضة علي مستوي معين كذلك ينصح الأطباء بضرورة أن تستشير المرأة الجراح القائم علي هذه العملية قبل إتخاذ قرار الحمل وأيضا ضرورة استشارة أخصائي تغذية حتى يتم وضع خطة غذائية للسيدة الراغبة في الحمل قبل مرحلة الحمل وكذلك في فترة الحمل
كل هذه الإحتياطات من أجل ضمان أمرين أساسيين وهما
1- ضرورة حصول الأم على تغذية صحية لازمة وملائهم لتوابع الحمل


2- ضرورة التحكم في وزن الأم خلال أشهر الحمل حتى لا يزيد الوزن عن المعدلات المسموح بها ولابد أن تكون الأم على دراية تامة بهاتين الأمرين


ما هو تأثير التكميم على الحمل؟
توجد الكثير من التأثيرات الإيجابية لعملية التكميم على درجة الخصوبة لدى المرأة وبالتالي الأمر الذي يؤدي إلى الحمل حيث ان التخلص من الوزن الزائد يساعد بصورة كبيرة في التخلص من المشاكل التي تعيق الحمل والتي قد تكون مثل اضطرابات التبويض أو وجود تكيس المبايض والتي لها إرتباط أساسي وثيق بزيادة الوزن لذلك ينصح الأطباء بضرورة إتباع الأم النظام الغذائي المناسب لها ولابد من تأكد الطبيب من حصول الأم على المكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم خلال الفترة التي تسبق الحمل استعداد لحدوث الحمل ولأجل تجنب المخاطر التابعة لسوء التغذية