يسال الكثير من الاشخاص عن طرق سريعه جدا لحرق دهون الجسم بشكل سريع ورائع جدا لذلك قومنا بتجهيز مجموعه مميزه ومختلفه من اروع واجمل الوصفات الطبيعيه والطرق الناجحه التي سوف تفيدكم كثيرا فلنتعرف علي الطرق لرائعه

ممارسة الرياضة لحرق الدهون بواسطة التمارين الرياضية يجب الوصول بشدّة التمرين إلى منطقة حرق الدهون، وهي أن يكون مُعدّل ضربات القلب ما بين 60-70% من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب؛ حيث تكون 85% من السعرات الحرارية المحروقة هي دهون، و5% بروتينات، و10% كربوهيدرات. من الأمثلة على ممارسة التمارين الرياضية المشي؛ حيث يجب المشي لمدّة تزيد عن 45 دقيقة في منطقة حرق الدهون وذلك لحرق الدهون المخزّنة في الجسم، وللوصل إلى هذه المنطقة يُمكن البدء بالمشي بهدف الإحماء لمدة عشر دقائق، فذلك من شأنه أن يحرق السكر في الدم، والجلايكوجين في العضلات، ثم مواصلة السير في منطقة حرق الدهون لمدةٍ تتراوح ما بين 30-50 دقيقة، أو أكثر، والانتهاء بخمس دقائق من المشي العادي للتهدئة، وللحصول على نتائج مرضية ينصح بالمشي يومياً، أو بالتناوب.[١]. تناول مشروبات حرق الدهون توجد مجموعة من المشروبات التي تستخدم لزيادة حرق الدهون، ومنها: الشاي الأخضر: الشاي الأخضر من المشروبات الأكثر شعبيّة المرتبطة بحرق الدهون؛ فهو يحتوي على بعض المكوّنات التي تُعزّز معدّلات الأيض مثل الكافيين، ومضادات الأكسدة، ولذلك يُنصح بإضافة بضعة أكواب من الشاي الأخضر للنظام الغذائي.[٢] القهوة: تحتوي القهوة على العديد من المواد المنشطة بيولوجياً والتي تؤثّر على عملية التمثيل الغذائي، ومنها الكافيين الذي يعدّ منبهاً عصبياً، وحمض الكلوروجينيك الذي يبطئ من امتصاص الكربوهيدرات، والثيوبرومين والثيوفيلين التي تعدّ من المنشطات، وبالتالي فإن القهوة تهيّئ الدهون في الخلايا الدهنية للتكسّر والانطلاق في الدم، كما أظهرت بعض الدّراسات أنّ القهوة تزيد من مُعدّل التمثيل الغذائي بنسبة تتراوح ما بين 3-11%.[٣] الماء والليمون: أشارت دراسة أجريت في عام 2008 على الفئران بأنّ شرب الماء والليمون يحسّن من عملية التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى إمداد الجسم بفيتامين ج، ومضادّات الأكسدة.[٢] شرب كمية كافية من الماء إن شرب حوالي ثمانية أكواب من الماء يومياً قد يساعد على حرق ما يقارب 100 سعرة حرارية إضافية يومياً، ومع أن هذا الرقم ليس كبيراً، ولكن بجمعه على أيام الأسبوع تصبح 700 سعرة، وفي الشهر 2800 سعرة، بالإضافة إلى المحافظة على سلامة الأمعاء، والكلى، كما تجدر الإشارة إلى أهمية تناول وجبة الإفطار لزيادة التمثيل الغذائي، وتناول عدة وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة.[٤]