يعاني الكثير من الناس من تجمع مجموعة من الدهون العنيدة في مناطق محددة من الجسم والتي تستقر في هذه المناطق وتعطي شكلا مزعجا ولا يسهل التخلص منها ولكن مع تقدم العلم والعلماء أصبحت هذه المشكلة يمكن حلها كذلك أصبح من السهل الظهور بأجسام متناسقة ومنحوتة حيث أن الأسرار وراء هذه الأجساد الممشوقة والعضلات البارزة والمحددة هي تقنية الفيزر " تقنية الموجات فوق الصوتية "


ما هو شفط الدهون بالفيزر ؟
في عام 2002 تم الإعتراف عالميا جهاز الفيزر باعتباره جهاز تجميلي يساعد على شفط الدهون أوما يطلق عليه بعض الأطباء النحت أو نحت القوام الديناميكي وتعتبر هذه العملية هي الحل الأمثل عند الرغبة في تحسين مظهر الجسم ورسم كافة منحنيات الجسم لتصبح أكثر جمالا وأناقة


مميزات شفط الدهون بالفيزر
1- قلة الشعور بالألم بعد إجراء العملية خاصة عند مقارنتها بمثيلاتها من العمليات التجميلية الأخرى لشفط الدهون
2- تحسن سريع وشد الترهلات
3- يحدث خلال أيام سرعة نقاهة المريض
4- الوصول لجسم متناسق في وقت قليل وقياسي
5- ممارسة التمارين الرياضية بعد إجراء العملية بأسبوع
6- يحدث تخدير موضعي في هذه العملية ولكن في بعض الحالات يحدث تخدير كلي
7- هذه التقنية تحفز الجلد على إنتاج مادة الكولاجين مما يؤدي إلي شد الجلد بصورة ممتازة والتخلص من الترهلات
8 - يتميز بقلة فقدان الدم على خلاف الطرق التقليدية


أوجه الإستفادة من تقنية الفيزر
في حقيقة الأمر إن عملية شفط الدهون بالفيزر ليس لها تأثير على وزن الجسم حيث أنها كما ذكرنا سابقا تسعى إلي إبراز الشكل الجمالي ونحت الجسم من خلال إزالة مجموعة دهون وشحوم مجتمعة في مناطق معينة مثل :


1- ازالة شحوم أسفل الذراعين
2- إزالة الدهون وصقل الصدر
3- إزالة الدهون وصقل البطن مع إبراز عضلات البطن


4- إزالة الدهون من العنق ونحت العنق
5- نحت الأرداف وإزالة الدهون منها
6- إزالة الدهون أسفل وجوانب الظهر


المرشحون لعملية شفط الدهون بالفيزر
أفضل المرشحين لإجراء هذه العملية هم الأشخاص الذين وصلو إلي الوزن المثالي أو قريب من الوزن المثالي علي الأقل ولابد أن تكون الزيادة موضعية وليست بصورة عامة علي كافة الجسم لأن الغرض منها هو السعي لعمل تناسق بين كافة أعضاء الجسم


تجد على سبيل المثال الكثير من الرياضيين يلجأون إلى تقنية الفيزر لأجل نحت عضلات البطن وجعلها بارزة ومثالية دون الحاجة إلي ممارسة التمارين الرياضة المرهقة والصعبة لفترة طويلة