هل تعلمون ما هي فائده كبيره جدا في شمع العسل للجسم الانسان فهو مغذي ومنشط عام للجسم






كشفت دراسات حديثة، أن أحد العناصر الموجودة في شمع العسل وزيت جنين القمح، قد تقلل من الإجهاد وتحفز على النوم الاسترخائي. وأجرى العلماء بعض التجارب على الفئران واكتشفوا مادة كيميائية في مجموعة متنوعة من النباتات، بما في ذلك قصب السكر ونخالة الأرز، إضافة إلى شمع العسل وزيت جنين القمح، التي تعمل على خفض مستويات هرمون التوتر الرئيسي.

وقال الخبراء إن المركب الذى يدعى "اوكتاكوسانول"، والذي يستخدم كملحق لخفض الكوليسترول - يمكن الآن استخدامه كعلاج جديد للارق الناجم عن الاجهاد، كما يؤكدون أنه آمن للاستخدام البشري حيث انه مركب غذائي.
وأظهرت العديد من الدراسات أن ضعف النوم مرتبط بمجموعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك زيادة خطر السمنة والاكتئاب والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية. ويعتقد أن الأرق يؤثر على واحد من كل ثلاثة أشخاص، كما انه شائعا بشكل خاص لدى كبار السن.
وقام فريق من المعهد الدولي لطب النوم التكاملي في جامعة تسوكوبا في اليابان، بدراسة عن تأثير مركب أوكتاكوسانول على تنظيم النوم لدى الفئران المصابة بالاجهاد المعتدل. وبعد إعطاء القوارض المركب الكيميائي عن طريق الفم، وجدوا أنه عمل على خفض مستوى الكورتيزون في الدم، والذي يعد علامة على الإجهاد، ما أدى إلى انتظام النوم لديهم. وأشار الباحثون إلى أن النوم الناتج من تناول مركب أوكتاكوسانول كان مماثل للنوم الطبيعي.
وكشفت نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "Scientific Reports"، أن المادة الكيميائية لا تؤثر على النوم الطبيعي لدى الحيوانات غير المضطربة. وتشير البحوث إلى أن المركب يعمل بقوة وفعالية كمضاد للأكسدة، ويساعد في علاج آلام العضلات التشنجية الناتجة من ضعف الدورة الدموية.
وأكد مؤلفو الدراسة الحديثة، أن الأوكتوسانول طبيعيا وليس له أي آثار جانبية، ولكن ينبغي إجراء المزيد من الأبحاث لاختبار فعاليته على الأرق الناتج عن الإجهاد لدى البشر. وقال المشرف الرئيسي على الدراسة الدكتور ماهيش كوشيك، "تشمل الدراسات المستقبلية تحديد منطقة الدماغ التي يستهدفها مركب أوكتاكوسانول، ومعرفة الآلية التي يعمل بها المركب لخفض التوتر"