كشف أمير مرتضى منصور المشرف على فريق الكرة الأول بنادي الزمالك، أن البرتغالي جوسفالدو فيريرا كان يُعد الأبرز لقيادة الفريق الأبيض خلال الموسم المقبل.

وقال أمير مرتضى منصور في تصريحات عبر شاشة "المحور" :"فيريرا رفض الزمالك حاليًا بسبب رحيل بعض المعاونين له في الجهاز، وخلال حديثه معي اعترف لي بأنه حقق الدوري مع الزمالك لثلاثة أسباب وهو ضعف مستوى الأهلي خلال هذه الفترة، بجانب أحداث الدفاع الجوي والتي جعلت الدوري يتوقف مما منحه فترة لإعداد الفريق بجانب المستوى الفني والبدني للاعبين".

وعن المدرب الجديد لفريق الزمالك :"وضعنا شروطًا للمدرب الجديد من خلال وضع خطة كاملة على مدار الموسم من أجل المنافسة على جميع البطولات في الموسم الجديد ،لا يهمني اسم المدرب بقدر ما يكون المدير الفني يريد التتويج بالبطولات خاصة أننى نسعى لتعويض إخفاق خسارة بطولتي الدوري وكأس زايد،لا نهتم بالجماهير بشأن اختيارها للمدرب الجديد، وغير مسموح التدخل في اختيار المدرب".

وحول الانتقادات التي تعرض لها أمير مرتضى بسبب سفره في أوروبا للتفاوض مع المدربين :"في الماضي كان يتم التعاقد مع أي مدرب أجنبي عن طريق وكلاء لاعبين لكن هذا الأسلوب تغير في الزمالك خلال آخر خمس سنوات بداية من انتداب التعاقد مع البرتغالي باتشيكو".



وأوضح أمير :"كنت أجلس مع المدرب أربع ساعات متواصلة للحديث عن خططه وأسلوبه التدريبي خاصة أننا لا نريد تكرار ما حدث مع جروس فكان يمنح اللاعبين إمكانية الرفاهية في التدريبات وهذا لا نريده في المستقبل، إذا استمعنا لجروس وخططه كنا سنتعرض لكارثة منذ يناير الماضي لولا تدخل المسئولين عن قطاع الكرة في النادي".