هناك اكثير من طريقه للتخلص نهائى من الامساك وهو يعتبر من احد الامراض التى تصيب البطن





أسباب الاصابة بالإمساك :

– تناول أغذية ذات محتوى قليل من الألياف.
– تناول الأدوية بكثرة و خاصة الأدوية التي تضر بالقولون مثل المخدرة و المضادة للاكتئاب و مكملات الحديد و الكالسيوم.
– فقر الأمعاء.
– حدوث اضطرابات في الهرمونات.
– الإصابة بأمراض معينة تؤثر بشكل سلبي على القولون.
– كثرة إفراز الجسم لهرموني الإستروجين و البروجسترون في خلال فترة الحمل.
– عدم مقدرة الأمعاء على هضم الطعام بشكل صحيح.
– عدم ممارسة الأنشطة البدنية بكثرة.
– الحالة النفسية السيئة و الإصابة بالقلق و الاكتئاب.
طرق الوقاية من الإمساك :

– الابتعاد عن مسببات القلق و التوتر.
– ممارسة الأنشطة الحركية و البدنية و التمرينات الرياضية.
– تناول الوجبات في مواعيدها. وخاصة الوجابات الغنية بالالياف
– شرب كميات وفيرة من الماء مقسمة على مدار اليوم لا تقل عن ثمانية أكواب.
– عدم كتم البراز و البول لمدة طويلة.
طرق علاج الإمساك :

– تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل الحبوب الكاملة و الشوفان و الشعير.
– تناول كميات وفيرة من الخضروات و الفواكه مثل المشمش و التفاح و الكمثرى و الجزر و البازلاء و الفاصولياء الخضراء.
– تناول مكملات الألياف بعد استشارة الطبيب المختص.
– تناول المسهلات بعدج استشارة الطبيب المختص.
– عدم تناول الوجبات السريعة بكثرة.
– شرب عصائر الفواكه الطبيعية بدون تحليتها بالسكر.
الطرق الطبيعية لعلاج الإمساك المزمن :

– الابتعاد عن تناول المسهلات و الملينات إلا تحت إشراف الطبيب المختص.
– تناول الأغذية المحتوية على الألياف و لا سيما الخضروات و الفواكه.
– قضاء وقت أطول في الحمام و عدم تعجل الخروج حتى التأكد من أن كافة الفضلات قد خرجت من الجسم.

– تناول الماء على معدة فارغة بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة.
– تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين ب.
– تناول العسل الأسود و الزبادي و البليلة و خاصة لكبار السن.
– شرب مقدار أربعة أكواب من عصير الملفوف.
– تناول عشر حبات من العنب الخالي من البذور مع كوب من اللبن الساخن.
– تناول ثماني ثمرات من التين المجفف كل صباح بعد الاستيقاظ من النوم.
– تناول خليط من عصير البرتقال مع أربع ملاعق من زيت الزيتون مرتين في الأسبوع مع الاستمرار في تناوله حتى يقضي على الإمساك تماما.
– شرب النعناع و الزنجبيل و الينسون فهي تساهم في القضاء على الآثار الجانبية للإمساك و التي تأتي من تناول الملينات مثل الغازات.

و إذا تفاقمت الحالة و طالت المدة فلا تتواني عن استشارة الطبيب المختص حتى يشخص حالتك و يصف لك العلاج المناسب لها و هذا الأمر يجب عليك أن تحرصي عليه في كافة المشكلات و الأمراض الصحية التي تصابين بها و ليس في حالة الإمساك فقط لأن المشكلة قد تكون عرضا لمرض أخطر ينبغي عليك الانتباه له قبل أن يتفاقم و يصبح علاجه أكثر صعوبة و يؤدي إلى مشكلات صحية أكبر.