نتعرف فى هذا المقال على اجمل طريقه للتخلص نهائى من التهابات المسالك البوليه








أوراق عنب الدب، نبات معمّر دائم الخضرة، يصل ارتفاعه إلى حوالي 50 سنتيمتراً. له سيقان طويلة زاحفة وأوراق خضراء ذات أزهار بنفسجية وثمار صغيرة عنبيّة حمراء لمّاعة. يكثر نموّه في الأماكن الرطبة، وتعدّ أوروبا موطنه الأصلي. تستخدم أوراقه وثماره لأغراض علاجية.
تتعدّد فوائد أوراق عنب الدب الطبيّة، ولعلّ أبرزها:
_ علاج التهابات البول المزمنة.
_ مكافحة قلوية البول، أو رائحته الشبيهة بـ “الأمونيا”.
_ مداواة حالات احتباس البول الناتج عن التهابات البروستات.
_ التخلّص من الحصوات الكلوية الصغيرة.
_ القضاء على سلس البول.
دراسات عالمية…


وتشير دراسات صادرة أخيراً عن “الجمعيّة الأميركيّة لأمراض الكلى”، أن أوراق عنب الدب تعالج التهاب المسالك البوليّة والكلى وتدرّ البول في حالات الإصابة بالحصى في الكلى والمسالك البوليّة. وهو يطهّر المسالك البوليّة، في حال التهاب المثانة والإحليل الحادّين والمزمنين.
وتشير تقارير طبيّة إلى أنّ أوراق عنب الدب تمتلك تأثيراً مضاداً للميكروبات والفيروسات الضارّة، ما يعزّز جهاز المناعة في الجسم، بالإضافة إلى فوائدها في تخليص الجسم من السوائل.
وصفتان طبيعيتان من أوراق عنب الدب:
1_ تُضاف ملعقة كبيرة من أوراق عنب الدب إلى كوب من الماء المغلي، وتترك لـ10 دقائق. ثم يصفّى هذا الخليط، ويشرب بمعدّل 3 مرّات في اليوم، ولأيّام عشرة، حصراً. وهو يفيد في تنقية الكلى وإدرار البول.
2_ تُجمع أوراق عنب الدب، تجفّف، ثم تسحق. تضاف ملعقة كبيرة منها إلى كوب من الماء البارد، وتترك منقوعةً من 4 _ 6 ساعات، ثم تغلى لـ10 دقائق. يصفّى هذا الخليط، ويشرب ساخناً بمعدّل 3 _ 4 فناجين، يومياً. ويمكن إضافة بضع أوراق من النعناع أو البابونج أو غرام من بذور الكتان، لتحسين طعم هذا المشروب. وهو يفيد في علاج الإصابة في المسالك البوليّة.
نصيحة: يفضّل عدم تحلية هذا المشروب، في الوصفتين، علماً أنه لا ينصح به للحوامل والمرضعات. وعند بداية استخدامه، يتحوّل لون البول إلى داكن، فأخضر، ليعود أخيراً إلى طبيعته.