ان تناول البرتقال بشكل مستمر مفيد جدا للجسم للانه يعتبر من اروع الفواكه الحمضية الشهيه جدا





أولا: خصائص البرتقال ومميزاته:

مضاد للأكسدة:

بفضل احتوائه على فيتامين س والبيتا كاروتين ومركبات الفلافونويد، يعمل البرتقال كمضاد للأكسدة ينقي الجسم ويعمل على الوقاية من أمراض القلب والشرايين والأمراض الانتكاسية والسرطان…
مصدر غني بالفيتامين س:

غالبا ما يقترن ذكر البرتقال بالفيتامين س والذي لا تخفى فوائده الصحية على أي أحد. فهو يعمل على تكوين مادة الكولاجين، ويقوي العظام والأسنان ويعمل على إنتاج الكريات الحمراء، كما يساهم في امتصاص مادة الحديد التي تحتوي عليها بعض الأغذية. كما يعمل فيتامين س على الوقاية من العدوى بالأمراض.
يحد من تأثير الإرهاق والاكتئاب:

يحتوي البرتقال على تركيز عال من الفيتامينات ومن العناصر النزرة، لذلك فإن حامض الستريك يشكل حلا مثاليا للتغلب على المشاكل الناجمة عن الإرهاق كما أنه يساعد على التخلص من الاكتئاب ويجعل المزاج حسنا.
يقوم البرتقال بتنقية الجسم:

يتوفر البرتقال على خصائص صحية تمكنه من تنقية الشوائب والمواد التي لا يحولها الجسم وتبقى مخزنة في مختلف الأعضاء. كما أنه يتميز بخصائص مطهرة ومبيدة للجراثيم، تسهر على العناية بصحة الجسم وتحرسه من كل سوء قد يعرض به.
يسهل البرتقال من عملية الهضم:

يحتوي البرتقال على المغنزيوم، وهو الملح المعدني الذي يتواجد في الأعصاب والعضلات والأمعاء. ويلعب المغنزيوم دور المسكن لآلام المعدة، كما أنه يقوم بتنقية المعدة من الشوائب والبقايا غير النافعة، مما يجعل عملية الهضم سهلة وصحية.

يزيد البرتقال من قدرة الجسم على امتصاص الحديد:

يحفز فيتامين س المتواجد في البرتقال من امتصاص الحديد، حيث يجعل الجسم أكثر قدرة على الانتفاع بالأغذية التي تحتوي على هذا الملح المعدني. لذلك ننصح الأشخاص الذي يعانون من فقر في الدم من مادة الحديد بالإكثار من تناول هذه الفاكهة.
يقي من الإصابة بمرض الكولسترول:

بفضل احتوائه على الألياف وفيتامين س والبيتا كاروتين ومركبات الفلافونويد، يلعب البرتقال دورا مهما وفعالا في محاربة الكولسترول الممرض (LDL).
يمنح البشرة جمالا وصفاء:

يعمل البرتقال على الحفاظ على بشرة الوجه ونضارتها، حيث أنه يمكنها من الحفاظ على رطوبتها وصحتها لمدة طويلة. كما أنه يصلح لإعادة تكوين الخلايا الميتة وإصلاح الأنسجة التي أصابها التلف.