دعاء لهداية الأبناء


منتدى كلمات مضيئة يقدم لكم مجموعة شيقة من المواضيع المميزة وسنقدم لكم اليوم موضوع دعاء لهداية الأبناء


الدعاء هو ما يكشف الضُّر من الله سبحانه وتعالى وإظهار الافتقار له والتجرُّد من الحول والقوة والثناء على الله عز وجل وإضافة الجود والكرم إليه، وإن من نِعَم الله سبحانه وتعالى على عباده أن أذِنَ لهم بدعائه مباشرة دون وساطة، والله تعالى يغضب على العبد التارك للدعاء، قال تعالى{و قال ربُّكم ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين}[سورة غافر آية:٦٠]، فالإنسان يطلب من الله سبحانه وتعالى أي شيء يريد مثل دعاء الرزق ودعاء الشفاء أو دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم، وفي هذا المقال سيتم ذكر دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم.
دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم


  • أُعيذ أولادي بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.
  • اللهم بارك لي في أولادي ووفقهم لطاعتك وارزقني برّهم.
  • اللهم اجعلهم لي قرة أعيُن واجعلهم للمتقين إماماً.
  • اللهم يا معلّم موسى علمهم، ويا مفهّم سليمان فهّمهم، ويا مؤتي لقمان الحكمة آتهم.
  • اللهم علّمهم ما جهلوا وذكّرهم ما نسوا، وافتح عليهم من بركات السماء والأرض، إنك سميع مُجيب.
  • اللهم أسألك لهم قوة الحفظ وسرعة الفهم وصفاء الذهن.
  • اللهم اجعلهم مهتدين غير ضالين.
  • اللهم حبب إليهم الإيمان وزيّنه في قلوبهم، وكرّه اليهم الكُفر والفسوق والعصيان واجعلهم من الراشدين.
  • اللهم اجعلهم من حرّاس الدين ومن الذاكرين والمذكورين.
  • اللهم كما حفظت كتابك إلى يوم الدين فاحفظ ذرّيَّتي من الشيطان الرجيم.
  • اللهم إني أستودعك إياهم، فأشفهم من مرض القلوب والأبدان وارزقهم صحبة الأخيار وخِصال الأطهار والتوكُّل عليك يا غفَّار.
  • اللهم بلغني فيهم غاية أملي ومُناي بحولك وبقوّتك.
  • اللهم متّعني ببرهم في حياتي، وأسعدني بدعائهم بعد مماتي.
  • اللهم فرّح بهم نبيك المختار واهدهم لما تحبه يا غفّار.
  • اللهم اغنهم بحلالك عن حرامك.
  • اللهم جنّبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن.
  • اللهم جنّبهم رفقاء السوء.
  • اللهم اجعلهم من خاصتك لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون.
  • اللهم أعِذني وأولادي وذرياتنا من عذاب القبر وفتنة المسيح الدجّال.
  • اللهم امنن علي وعليهم بكل ما يصلحنا في الدنيا والآخرة.
  • اللهم أجرهم من الظلم بعدلك.
  • اللهم اعصمهم من الذنوب والزلل.
  • اللهم وفقهم للرشد والخير والصواب بتقواك وطاعتك.
  • اللهم سلمهم من شر الأشرار آناء الليل وأطراف النهار.
  • اللهم زيّنهم بالتقوى وجمّلهم بالحلم.

  • اللهم اجعلهم أوفر عبادك حظاً في الدنيا والآخرة، وصلِّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم على لسان الأنبياء

منتدى كلمات مضيئة يقدم لكم مجموعة شيقة من المواضيع المميزة وسنقدم لكم اليوم موضوع دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم على لسان الأنبياء


إن الدعاء أكرم عبادة عند الله تعالى، وهو سبب لدفع غضب الله، كما أنه سلامة من العجز وسبب في رفع البلاء، والداعي لله يكون في معيّته أينما ذهب، وقد منّ الله على عباده بنِعَم لا تعد ولا تحصى وأهمها الذريّة، فقد وصفها بأنها زينة الحياة الدنيا، ولا تكتمل روعة الذرية إلا اذا كانت صالحة، لذلك فإن أي دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم لا يفارق الذِكر اليومي عند كل مسلم، ومن الأمثلة على دعاء لهداية الأبناء وصلاحهم دعاء الأنبياء لذرياتهم ما يأتي:

  • دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام: {ربِّ هَب لي منَ الصّالحين}[الصافات:١٠٠]، {وإذ قال إبراهيمُ ربِّ اجعل هذا البلد آمناً واجنُبني وبنيَّ أن نعبد الأصنام}[إبراهيم:٣٥]، {ربَّنا إنّي أسكنتُ من ذُرِّيَّتي بوادٍ غير ذي زرعٍ عند بيتك المحرَّم ربَّنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدةً من الناسِ تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلَّهم يشكرون}[إبراهيم:٣٧]، {ربِّ اجعلني مقيمَ الصلاةِ ومن ذرِّيَّتي ربَّنا وتقبَّل دعاءِ}[إبراهيم:٤٠].
  • دعاء سيدنا إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام: {ربَّنا واجعلنا مسلمَينِ لكَ ومن ذريَّتنا أمةً مسلمةً لكً وتُب علينا إنَّك أنت التواب الرحيم}[البقرة:١٢٨].
  • دعاء سيدنا زكريا عليه السلام: في قوله تعالى {و هب لي من لدنكَ وليّاً* يرثني ويرثُ من آل يعقوبَ واجعله ربِّ رضيّاً}[مريم:٥-٦] ، وتأتيه البشرى من الملائكة في قوله تعالى{...أن الله يبشرك بيحيى مُصدِّقاً بكلمةٍ من الله وسيّداً وحَصوراً ونبيّاً من الصالحين}[آل عمران:٣٩]، ودعا الله أيضاً في قوله تعالى: {ربِّ هَبْ لي من لدُنكَ ذرِّيَّةً طيِّبةً إنك سميعُ الدُّعاء}[آل عمران:٣٨]
  • سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: وجّه رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام المسلمين إلى الدعاء لهداية الأبناء وصلاحهم حتى قبل ولادتهم فقال《 لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله فقال: بسم الله، اللهم جنّبنا الشيطان وجنِّب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يُقَدَّر بينهما ولد في ذلك لم يضره الشيطان أبداً》 [متفق عليه].