الإنسان والأهداف


منتدى كلمات مضيئة يقدم لكم موضوع هام وشامل عن الإنسان والأهداف




يعيش الإنسان في هذه الحياة، ويكبر مع مرور الأيام لتكبر معه أحلامه وتطلعاته المستقبلية، فالطفل يحلم بأن يمتلك لعبة ما، أو أن يقابل شخصية مشهورة، ثم يكبر لتبدأ أحلامه تنصبُّ على وصوله إلى مرتبة علمية معينة، أو أن يصبح ذا مهنة محددة في المستقبل يحقق فيها ذاته، وبعد ذلك تتطور أهداف الإنسان في الحياة لتشمل الوظيفة المثالية، أو الحصول على دخل محدد، أو امتلاك معينة، فالأهداف الإنسانية تتسم بالتغير، والنجاح في تحقيق هذه الأهداف لا يعرف التوقف، فكل نجاح يصل إليه الإنسان يجب أن يمثل الباب الذي يدخل من الإنسان لتحقيق أهداف أكبر من تلك التي حققها من قبل، وهناك العديد من المفاتيح التي يجب العمل بها كي تقود الإنسان إلى النجاح، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن المفاتيح العشرة للنجاح.
المفاتيح العشرة للنجاح

الطريق إلى النجاح غير مفروش بالورود، وعليه فإن الوصول إليه يحتاج إلى الكثير، ومن خلال المفاتيح العشرة للنجاح نتعلم كيفية الوصول إلى غاياتنا، أما المفاتيح العشرة للنجاح فهي ما يلي:

  • وجود الدافع: حيث تعمل الدوافع الموجودة في النفس البشرية على إطلاق القدرات داخل الإنسان، والدفع به بقوة نحو المصاعب ومواجهتها من تحقيق الحاجات الإنسانية.
  • استثمار الطاقة الإنسانية: فقد أودع الله في كل الإنسان قدرات خاصة، والإنسان الباحث عن النجاح يستثمر طاقته بأفضل صورة.
  • استغلال المهارات: وهي من أهم المفاتيح العشرة للنجاح، ومن خلالها يتم توظيف ما يمتلكه الإنسان من مهارات خاصة من أجل تحقيق الأهداف المنشودة.
  • وجود الحلم: حيث يكون لدى الإنسان بعض التصورات عن الأمور التي يرغب في تحقيقها، ويضعها نصب عينيه، ويرى أنها واقعية وممكنة الحدوث.
  • العمل الجاد: وهي الخطوة العملية من المفاتيح العشرة للنجاح، والتي ترتبط بالجهد البدني والذهني الذي يتم بذله من أجل الوصول إلى الغايات.
  • القدرة على التوقع: وهنا يكون لدى الإنسان قدرة على التنبؤ بحصول أحداث معينة أثناء طريقه إلى تحقيق الهدف، وبناء سيناريوهات والتعامل معها عند حدوثها.
  • الجدية والالتزام: حيث لا بد من وجود الجدية أثناء ممارسة الأعمال التي تؤدي إلى تحقيق الأهداف من أجل الوصول إليها بأقصر وقت ممكن، وعلى الوجه الأمثل.
  • امتلاك المرونة: حيث يجب على الإنسان أن يكون له قدرة على إيجاد حلول أخرى لكل ما يعترضه من مشكلات.

  • الصبر: وهو من أهم المفاتيح العشرة للنجاح، فدون الصبر لا يمكن للإنسان الاستمرار في تحقيق أي شيء.
  • ضبط النفس: حيث يتوجب على الإنسان أن يمتلك القدرة على التصرف السليم في المواقف الحرجة، وأن تكون لديه قدرة عالية على ضبط نفسه لتجنب الوقوع في الخطأ.

الاستمرارية في تحقيق الأهداف

إن الإنسان الذي يمارس النجاح الحقيقي لا يتوقف مهما حقق من نجاحات في حياته، فهو يرتب الأهداف في حياته، ويعتبر أن تحقيق أحد الأهداف ما هو إلا باب لهدف أكبر منه، لذلك فهو يبحث عن المزيد من التحديات التي يمكن لها أن تملأ شغفه، وأن يبذل كل ما لديه في تحقيق كل ذلك، فالنجاح لا يعرف المستحيل، والوصول إلى الأهداف لا يتأتى إلا بالصبر، والعمل الجاد، وبذل الغالي والنفيس في حياة مليئة بالصعوبات، والحواجز النفسية، والمادية، والذهنية.